"هيئة الشباب": تنظيم العمل التطوعي وتدريب الشباب لأداء دورهم بإتقان

قال المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري، إن الهيئة تعمل على تنظيم العمل التطوعي المرتكز على تدريب الشباب المتطوعين لأداء دورهم باتقان ووضع معايير تساهم في الاستثمار وتعظيم الفائدة من ممارسة هذا العمل على مستوى المجتمع.

وأضاف المطيري في بيان صحفي للهيئة اليوم الأحد، أنه بالشراكة مع مركز العمل التطوعي والعديد من الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص ومكتب الأمم المتحدة الإنمائي ستعقد الهيئة حلقة حوارية نقاشية في الرابع من شهر ديسمبر المقبل لتوحيد الجهود تحقيقا لأقصى استفادة من العمل التطوعي في البلاد.

وأضاف أن هذا اللقاء الذي سوف يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للتطوع سيشهد مشاركة ممثلين عن الفرق التطوعية وأصحاب المبادرات التطوعية للخروج بتوصيات تساهم في تفعيل آليات العمل التطوعي لإدارة المخاطر ومواجهة الأزمات في الظروف التي تستدعي جهودهم.

وأوضح أن هذه الحلقة ستعمل على إيجاد أفضل السبل لتعزيز الأعمال التطوعية وتطوير قدرات الشباب المتطوعين وتدريبهم فضلا عن إضفاء الطابع المؤسسي على هذا العمل لتسهيل تحركهم في أوقات الكوارث والصعبة في المجتمعات.

وذكر المطيري أنه ستتم أيضا دراسة لوضع معايير ومؤشرات للقياس على نجاح الأعمال التطوعية وتوحيد الجهات المنظمة للعمل التطوعي معتبرا أن ولوج الشباب الكويتي لهذه الأعمال هي وسيلة وغاية للتنمية الذاتية والمجتمعية.

وشدد على أن الهيئة تسعى مع الشركاء إلى تطوير وعي الشباب المتطوعين بما يساهم في بناء شخصيته وبث روح المنافسة بينهم للقيام بالأعمال المفيدة للمجتمع وغرس قيم العطاء والإنتاج في نفوسهم وتعزيز العمل الجماعي كما ستتولى الهيئة تنسيق الجهود بين الشباب والمؤسسات والمنظمات المختلفة الداعمة للأعمال التطوعية.

وبين المطيري أن زيادة أعداد المتطوعين وانتشار هذه القيمة الإنسانية تعزز من العمل الإنتاجي للشباب وتكسبهم خبرات مهمة في حياتهم كما تعزز قيم التعاضد والمواطنة الصالحة بين أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن حرص الهيئة ودعم هذا التوجه لدى الشباب يعنيان باستثمار أوقاتهم في أعمال مفيدة تساهم في تحقيق التنمية والريادة الاجتماعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0