"الصحة": تعزيز البرامج الخليجية ضرورة للحصول على لوازم طبية آمنة

أكد مسؤول في وزارة الصحة الكويتية اليوم ضرورة تعزيز البرامج الخليجية المشتركة بغية الحصول على أجهزة ولوازم طبية آمنة وفعالة وذات جودة عالية وبأفضل الأسعار.

جاء ذلك في كلمة للوكيل المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية بوزارة الصحة الدكتور عبدالله البدر خلال اجتماع (لجنة تحديث الدليل والإعداد لمناقصة لوازم تجهيز المستشفيات ولوازم الكلية الصناعية 2019 بدول مجلس التعاون) والذي تستضيفه الكويت ويستمر ثلاثة أيام.

وأضاف في كلمته التي ألقتها نيابة عنه مدير إدارة المستودعات الطبية الدكتورة عبير المنصور إن البرامج الخليجية الصحية المشتركة تحظى باهتمام ودعم وزراء الصحة في دول مجلس التعاون باعتبارها أولوية رئيسية مشتركة. وشدد على أهمية ما أوصى به وزراء الصحة بشأن وضع وتنفيذ البرامج الخليجية من خلال استعراض قوائم بنود مناقصة لوازم تجهيز المستشفيات وتحديث بنود دليل مناقصة الكلية الصناعية.

من جهته قال مدير إدارة الشراء الموحد الخليجي المهندس فتحي الكثيري في كلمة مماثلة إن مسيرة الشراء الموحد خلال أربعة عقود تزخر بالكثير من الإيجابيات والتطورات المتلاحقة التي أدت غلى ازدياد عدد المناقصات التي يتم طرحها.

وأشار الكثيري إلى القرار الأخير المتضمن إضافة مناقصتين جديدتين لتأمين الأدوية والأجهزة الطبية النمطية لبرنامج الشراء الموحد الخليجي. وأشاد بالنجاح الكبير الذي حققه (البرنامج الموحد) لجهة الاهتمام بنوعية الأصناف من أفضل الشركات الوطنية والعالمية والذي بدوره حقق وفرا في مشترياته لجميع دول مجلس التعاون.

وبين أن جدول أعمال الاجتماع سيتضمن موضوعات عدة تتطلب الدراسة واتخاذ الإجراءات والخروج بالتوصيات اللازمة بشأنها.

أضف تعليقك

تعليقات  0