وزيرة الشؤون: الاتحاد الهندسي الخليجي يعزز دور المؤسسات المتخصصة

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم أهمية الاتحاد الهندسي الخليجي في تعزيز دور المؤسسات المتخصصة وإعداد التشريعات وقواعد مزاولة المهنة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

جاء ذلك في كلمة ألقتها الوزيرة الصبيح خلال احتفالية جمعية المهندسين الكويتية بمناسبة الذكرى ال20 لتأسيس الاتحاد الخليجي الهندسي والتي أقيمت برعاية سمو أمير البلاد.

وأضافت الصبيح أن الاتحاد الهندسي الخليجي يسهم كذلك في رعاية المهندس الخليجي ورفع مستواه الفني والمهني ومواكبة أحدث التطورات العلمية والتقنية والتكنولوجية في مجال عمله.

وأوضحت أن دول مجلس التعاون "تواقة" لأن تكون لدينا أنظمة مهنية موحدة مبينة أن "كل ما لدينا متشابة إلى درجة التطابق سواء كان بيئيا أو بشريا".

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية المهندس فيصل العتل في كلمة مماثلة اهتمام الكويت بتوحيد مسيرة العمل الهندسي الخليجي العربي وصقل مهارات وخبرات المهندسين الخليجيين بكل ما هو متطور وحديث في مجال عملهم.

وأعرب عن جزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى سمو أمير البلاد على دعم سموه الكبير المتواصل لكل ما يسهم في الارتقاء بالمستوى المهني والعملي فكل الشكر لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على الدعم الكبير والمتواصل لكل ما يرتقي بمسيرة العمل الخليجي المشترك.

بدوره قال الأمين العام للاتحاد الهندسي الخليجي الدكتور كمال الحمد في كلمة مماثلة إن السنوات الأخيرة شهدت تنفيذ الكثير من مشروعات الاتحاد وعقد العديد من المؤتمرات والندوات الهادفة للارتقاء بمهنة الهندسة في دول مجلس التعاون. وأوضح الحمد أن انجازات الاتحاد الهندسي الخليجي بدأت تؤتمي ثمارها على أرض الواقع.

ويعد الاتحاد الهندسي الخليجي منظمة خليجية عربية مهنية تأسست في الكويت في أبريل 1997 وكان يعرف سابقا بالملتقى الهندسي الخليجي.

ويضم الاتحاد في عضويته الجمعيات والهيئات الهندسية الخليجية ويستهدف تعزيز دورها في تنظيم مزاولة المهنة ودعم العمل الهندسي الخليجي وتحقيق التعاون الفني الهندسي بين دول المجلس.


أضف تعليقك

تعليقات  0