بورصة الكويت تنهي تعاملاتها اليوم على ارتفاع المؤشر العام 11.03 نقطة

انهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم على ارتفاع المؤشر العام 03ر11 نقطة ليبلغ مستوى 88ر5099 نقطة بنسبة 22ر0 في المئة.

وبلغت كميات تداولات المؤشر 3ر140 مليون سهم تمت من خلال 4813 صفقة نقدية بقيمة 8ر13 مليون دينار كويتي (نحو 54ر45 مليون دولار أمريكي).

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 77ر24 نقطة ليصل إلى مستوى 14ر4757 نقطة وبنسبة ارتفاع 52ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 8ر118 مليون سهم تمت عبر 3407 صفقة نقدية بقيمة 5ر6 مليون دينار (نحو 45ر21 مليون دولار).

كما ارتفع مؤشر السوق الأول 6ر3 نقطة ليصل إلى مستوى 7ر5288 نقطة وبنسبة ارتفاع 07ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 4ر21 مليون سهم تمت عبر 1406 صفقة بقيمة 3ر7 مليون دينار (نحو 09ر24 مليون دولار).

وكانت شركات (ايفا) و(اسمنت الخليج) و(الديرة) و(عمار) و(قيوين أ) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (أعيان) و(بتروجلف) و(المال) و(عقارات ك) و(ايفا) الأكثر تداولا أما الأكثر انخفاضا فكانت (الراي) و(وربة ت) و(المركز) و(اجوان) و(الرابطة).

وتابع المتعاملون إعلان (بورصة الكويت) انتهاء الفترة المحددة لإفصاح الشركات المدرجة عن البيانات المالية المرحلية تطبيقا للفقرة (أ) من المادة (1-18) من الكتاب الثاني عشر (قواعد الادراج) بوقف التداول في أسهم الشركات التالية إذا تأخرت عن هذا الموعد بفترة تجاوزت 15 يوما.

وقالت البورصة على موقعها الإلكتروني ان الشركات هي (الوطنية الاستهلاكية القابضة) و(الاستشارات المالية الدولية) و(الكويتية البحرينية للصيرفة الدولية) و(مشرف للتجارة والمقاولات.. "موقوفة").

وتابع المتعاملون افصاح من شركة (لوجستيك) بشأن دعاوى وأحكام وكذلك إفصاح من شركة محمد عبد المحسن الخرافي وأولاده بشأن بيع جزء من حصة الشركة في أسهم الشركة (الكويتية السورية القابضة) علاوة على متابعة إعلان شركة (بورصة الكويت) عن تنفيذ بيع أوراق مالية (مدرجة وغير مدرجة) لصالح حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل.

كما تابع هؤلاء افصاحين منفصلين عن معلومات جوهرية من الشركة (الخليجية المغاربية القابضة) و(مينا العقارية) بخصوص اتفاقية مبادلة أصول وكذلك تعامل شخص مطلع على أسهم) بنك وربة) علاوة على ايضاح من شركة (بوبيان للبتروكيماويات) بشأن التداول غير الاعتيادي.

وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا المرحلة الثانية لتطوير السوق التي تتضمن تقسيمه إلى ثلاثة أسواق الأول منها يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة.

وتخضع الشركات المدرجة ضمن السوق الأول إلى مراجعة سنوية مما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات. و

يتضمن السوق الرئيسي الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها في حين تخضع مكونات السوق للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات.

أما سوق المزادات فهو للشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأول والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0