"الصحة" تحتفل باليوم العالمي للسكري تحت شعار "السكري يهم كل اسرة".. الأربعاء المقبل

اعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم عن اقامتها احتفال باليوم العالمي للسكري تحت شعار (السكري يهم كل أسرة) وذلك يوم الاربعاء المقبل تحت رعاية وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح.

وقالت رئيس المكتب الاعلامي بوزارة الصحة الكويتية الدكتورة غالية المطيري في تصريح صحفي ان الاحتفال سيكون بحضور الشيخة أنيسة الحمود الصباح وبالتعاون مع مدرسة روض الصالحين في قاعة الشيخة سلوى الصباح.

وأشارت الدكتورة المطيري الى ان 3 بالمئة من حالات الوفيات في الكويت يسببها مرض السكري حيث يبلغ معدل الانتشار بين البالغين 18 سنة و أكثر 15 في المئة من السكان تبعا لتقرير منظمة الصحة العالمية للعام 2016.

واضافت المطيري ان الاحتفال يركز على هدفين اساسيين أولهما أهمية أن يتعرف أفراد الأسرة على الأعراض التحذيرية للمرض خاصة أن واحد من كل شخصين مصاب بالسكري يظل غير مشخص لفترة طويلة حتى يتعرض للمضاعفات.

وأضافت ان الهدف الثاني هو تثقيف أفراد الأسرة بكيفية العناية بمريض السكري فالسيطرة على المرض تحتاج الى أن يلتزم جميع أفراد الأسرة بنمط الحياة الصحي كما يحتاج المريض الى دعم نفسي مستمر من الاسرة والأصدقاء.

واكدت أن مرض السكري يهم كل أسرة كونه من أكثر الأمراض انتشارا على مستوى العالم حيث تذكر التقارير العالمية أن هناك 415 مليون شخص حاليا مصاب بالسكري أي واحد من كل 11 شخص على مستوى العالم مصاب بالمرض و من المتوقع أن يصل العدد الى أكثر من 640 بحلول عام 2040 علما ان 80 في المئة من هذه الحالات هي من النوع الثاني من السكري التي يمكن الوقاية منه.

واشارت الى ان الإحصائيات العالمية لمرض السكري تظهر أن 199 مليون سيدة مصابة بالسكري و من المتوقع أن يرتفع العدد الى 313 مليون بحلول 2040 مبينة أن من بين اثنين من كل خمس سيدات مصابات بالسكري في سن الانجاب الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا على مستقبل الاجيال القادمة.

وبينت ان الاحتفال باليوم العالمى للسكري سوف يشهد حملة توعوية الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي كما ان قناة اليوتيوب الخاصة بالمكتب الاعلامي تشمل رسائل توعوية قصيرة وأفلاما تثقيفية ولقاءات مع الأطباء المتخصصين بمرض السكري لتقديم أحدث التطورات العلمية الخاصة بالمرض وابراز أهم الطرق للوقاية منه وتجنب المضاعفات للمصابين به.

أضف تعليقك

تعليقات  0