أدانة 49 موظفا في القطاع النفطي بجريمة التزوير في المرضيات.. وتغريم كل منهم 3 آلاف دينار

قضت محكمة التمييز الجزائية بأدانة 49 موظفا في القطاع النفطي بجريمة التزوير في المرضيات الصادرة من مستشفى الأحمدي، وقررت تغريم كل منهم 3 آلاف دينار، رغم إعادتهم المبالغ التي حصلوا عليها من دون وجه حق، نتيجة الادعاء بالمرض في الأيام التي حصلوا عليها من المرضيات المزورة.

ورفضت المحكمة طعن 35 متهما، من أصل 49، في قضية تزوير المرضيات لدى عملهم في القطاع النفطي وحصولهم على رواتب من دون وجه حق.

و في حيثيات حكم محكمة التمييز، إن تهمة إصدار شهادات طبية وهمية تفيد استحقاقهم للأيام المرضية المثبتة بها خلافا للحقيقة، ومنحهم إجازة عن تلك الأيام وصرف رواتب عنها، تعتبر ثابتة بحق المتهمين.

وجدير بالذكر ان النيابة العامة كانت قد وجهت الى المتهمين الـ 49 تهم التزوير، لأنهم بصفتهم موظفين عموميين في القطاع النفطي، استولوا بغير حق وبنية التملّك على أموال قدرها 11 ألف دينار كل فيما يخصه، والمملوك لإحدى الجهات التي تملكها الدولة في القطاع النفطي بنسبة تزيد على 25 في المئة، وكان ذلك حيلة منهم بأن قدموا الى جهة عملهم شهادات طبية واضطرارية وهمية، كل فيما يخصه، منسوب صدورها لمستشفى الأحمدي تفيد استحقاقهم للأيام المرضية المثبتة بها، خلافا للحقيقةـ ومنحهم إجازة عن تلك الأيام، وصرف راتب الأيام لهم، وتمكنوا بهذه الوسيلة من الاستيلاء على الأموال كل فيما يخصه، وارتبطت هذه الجريمة بجناية أخرى هي جناية التزوير في المحررات موضوع التهمة الثانية ارتباطا لا يقبل التجزئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0