وزير المالية يبحث مع مسؤولين صينيين البعد الاستثماري للعلاقات الثنائية

بحث وزير المالية الدكتور نايف الحجرف مع نائب رئيس بلدية شانغهاي وعمدة منطقة بودونغ الصينية الجديدة هانغ يانغ واي اليوم الأربعاء، احدث المستجدات الاستثمارية التي تجمع البلدين الصديقين وسبل توسع آفاق العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما.

وقالت وزارة المالية في بيان صحفي، ان الحجرف ناقش أيضا في لقاء آخر مع رئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية يانغ جان رونغ البعد الاستثماري للعلاقات الكويتية - الصينية وسبل توسعها وتعزيزها من خلال فتح أبواب الاستثمار في كلا البلدين.

واوضحت ان هذه اللقاءات تأتي وفقا لما أثمرت عنه نتائج الزيارة السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للصين في يوليو الماضي.

واكدت الوزارة ان التعاون الكويتي - الصيني يساعد في ترجمة ما نصت عليه رؤية (الكويت 2035) لتحويل الدولة إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار مشيدة بعمق العلاقات الكويتية - الصينية التاريخية والسعي نحو نقلها الى آفاق أكبر وأضخم.

وحضر اللقاءين كل من محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار الكويتية فاروق بستكي والوفد المرافق له من ممثلي الهيئة إضافة إلى ممثلي سفارة الكويت لدى الصين.

ومن المقرر ان يعقد غدا الخميس منتدى الاستثمار الصيني - الكويتي الاول في مدينة شنغهاي الصينية برعاية الوزير الحجرف وبتنظيم مشترك من وزارة المالية الكويتية والهيئة العامة للاستثمار الكويتية وبمشاركة هيئة تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر الكويتية.

ويناقش المنتدى الذي يستمر يوما واحدا الفرص الاستثمارية المتاحة بالكويت والموزعة على قطاعات الإنشاءات النفطية والاسكان والبنى التحتية وقطاع تكنولوجيا المعلومات.

كما يبحث المنتدى جاذبية السوق الكويتي في أوساط الاسواق الإقليمية والجهود المبذولة لتحسين بيئة الأعمال وبيئة الاستثمارات الأجنبية في ظل التطورات الاخيرة في البيئة الرقابية والتنظيمية في البلاد وانعكاس وأثر القوانين الاقتصادية الحديثة على الاقتصاد الكويتي.

أضف تعليقك

تعليقات  0