الصحة: خطة التنمية تتضمن تحسين جودة الرعاية الصحية

(كونا) – أكد وزير الصحة، الشيخ الدكتور باسل الصباح، حرص الكويت من خلال خطة التنمية وبرنامج عمل الحكومة، على التحسين المستمر لجودة الرعاية الصحية بمفهومها الشامل وأبعادها المتعددة ضمن منظومة التغطية الصحية الشاملة.

وقال الشيخ باسل الصباح، في كلمته خلال افتتاح المؤتمر الثاني لجمعية الجراحين الكويتية، إن من شأن ذلك تحقيق الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة التي تلتزم الكويت بها بموجب قرار قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وقرارات منظمة الصحة العالمية ذات الصلة.

وأضاف أن المؤتمر يؤكد التزام الكوكبة المتميزة من الجراحين الكويتيين، بالقيام بمسؤولياتهم المهنية والإنسانية والوطنية للمشاركة في التطوير المستمر لأداء النظام الصحي وتعزيز سلامة المرضى، بما يتفق مع الرؤية المستقبلية للبلاد، بجعلها مركزا طبيا عالميا متميزا وبما ينعكس إيجابا على مؤشرات الصحة والتنمية المستدامة.

وأوضح أن رؤية جمعية الجراحين، منذ إشهارها وانطلاق أعمالها تتفق مع رؤية وبرامج الوزارة للتطوير المستمر للأداء الطبي والفني بهذا التخصص المهم ومواكبة التطورات العالمية المتلاحقة والتقنيات الحديثة، ونقل الخبرات لشباب الأطباء، مضيفا أن اختيار موضوع «الجراحة الآمنة» للمؤتمر يتفق مع برامج الوزارة لضمان سلامة المرضى.

وشدد على حرص الوزارة، على الاستفادة الكاملة من بحوث المشاركين وخبراتهم العملية والمتميزة ومبادراتهم الإيجابية، مؤكدا ثقته بأن المناقشات العلمية الحرة والخبرات المتميزة للضيوف والمشاركين بالمؤتمر، وما سيصدر عنه من توصيات ستكون منطلقا للمزيد من الخطوات والإجراءات والسياسات المناسبة للتطوير المستمر للأداء الطبي والفني في هذا التخصص.

وأعرب الوزير الشيخ باسل الصباح، عن فخره واعتزازه بالعمل مع الجمعية الكويتية للجراحين وجمعيات النفع العام ذات الصلة بالصحة وبما يعزز قدرات النظام الصحي لمواجهة التحديات لضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية للجميع.

من جانبه قال رئيس جمعية الجراحين الكويتية، الدكتور سلمان الصباح، إن المؤتمر يشتمل على أكثر من مئة بحث علمي سيتم طرحها للمناقشة، من خلال الجلسات العامة والفرعية وورش العمل والبوسترات على مدى ثلاثة أيام وتغطي أحدث المستجدات والخبرات في المجالات الجراحية المختلفة.

وأكد الشيخ سلمان الصباح أهميته موضوع «الجراحة الأمنة»، الذي يتمحور حوله المؤتمر لخفض معدلات الوفيات ذات الصلة بالتداخلات الجراحية المختلفة وتمثل إحدى مرتكزات حقوق المرضى في السلامة والحصول على الرعاية الصحية المبنية على الأدلة والبراهين العلمية.

وأشار إلى أن فعاليات المؤتمر ستعرض الخبرات المختلفة في المجالات الجراحية المتطورة إضافة إلى عرض الابتكارات الكويتية والعمليات الجراحية الدقيقة، فضلا عن الجراحة بالمناظير والروبوت الجراحي والمحاكاة بالأداء الجراحي وإتاحة الفرصة لشباب الأطباء والطبيبات لصقل مهاراتهم وخبراتهم.

ولفت إلى أن المشارك في المؤتمر يحصل على 30 نقطة من الفئة الأولى بالساعات التدريبية المعتمدة للتعليم الطبي المستمر بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0