النائب وليد الطبطبائي: ارفض المزايدة على تاريخي السياسي.. وتوقيت استجواب رئيس الوزراء غير مناسب

أعلن نائب مجلس الأمة وليد الطبطبائي, رفضه المطلق لاستجواب سمو رئيس الوزراء في هذا التوقيت الحرج الذي تمر به البلاد, رافضاً محاولات التشكيك في تاريخه السياسي ومواقفه داخل وخارج مجلس الأمة .

واشار الطبطبائي أن الحكومة بذلت جهود كبيرة تجاه أزمة الأمطار وان هذا الجهد لا ينكره منصف, متساءلا هل من الحكمة تقديم استجواب سمو رئيس الوزراء رغم طلب صاحب السمو أمير البلاد خلال خطابه, عدم تقديم الاستجواب .

جاء هذا التصريح خلال حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب فيها :

الحمد لله تاريخي السياسي ومواقفي بكل فخر لايشوبها شائبة واتحدى أحد يملك سجل من المواقف داخل مجلس الأمة أو في العمل العام أو في المواقف القومية والاسلامية مثل مواقفي ولله الفضل والحمد

ثانيا لم يسجل سجلي السياسي أي تقلب في المواقف منذ دخولي المجلس قبل 22 عام واتحدى من يقول العكس

ثالثا: ولا يوجد نائب دفع ثمن مواقفه السياسية ورفعت عليه قضايا او دخل السجن مثلى باستثناء المناضل مسلم البراك فقط الذي يفوقني في هذا النقطة

رابعا : أنا لم اعطي تزكية وتحصين للحكومة من الاستجواب او عدم التعاون ولكن تحدثت فقط عن الأمطار وأن الحكومة بذلت مجهودات كبيرة تشكر عليها

في مواجهة تداعيات الأمطار ولايوجد منصف ينكر هذا المجهود وبالتالي هل تستحق المساءلة في هذا الشأن أم لاتستحق وهذا موضوع التغريدة اليوم ولم أقل انها لاتستحق بشكل مطلق

خامسا : هل من الحكمة والملائمة السياسية أن يقدم استجواب مباشرة بعد خطاب صاحب السمو والذي طلب من الأعضاء عدم تقديم استجواب لرئيس الوزراء في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها المنطقة فهل توقيت تقديم الاستجواب صحيح حتى ننجر خلفه ؟! وسبق أن قدم صالح عاشور استجوابا لرئيس الوزراء ورفضنا الوقوف معه بسبب عدم موافقتنا على التوقيت آنذاك..وطلبنا من د. عبيد الوسمي تأجيل استجواب رئيس الوزراء لنفس السبب

أضف تعليقك

تعليقات  0