«الشؤون»: نولي أهمية كبيرة للمخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية في «التعاونيات»

أكد الوكيل المساعد لشؤون التعاون في وزارة الشؤون الاجتماعية عبد العزيز شعيب أن الوزارة "ممثلة بقطاع التعاون" قد نجحت بفضل الله في إدارة الأزمة نتيجة الظروف المناخية الصعبة التي مرت بها البلاد خلال الأيام الماضية بسبب تهاطل الأمطار بغزارة، وذلك بالتنسيق مع الجمعيات التعاونية التي لعبت دورا كبيرا في الإحاطة بالمواطنين ومساعدتهم على تلبية حاجياتهم من المواد الاستهلاكية دون أن يتم تسجيل أي نقص أو خلل في التزود بهذه المواد بل أن بعض الفروع التابعة لهذه الجمعيات عملت بشكل دائم طوال 24 ساعة مثل فرع لوازم العائلة إضافة إلى أنه تم توفير بعض الخدمات بصفة مجانية ومنها تكليف فنيين بالتدخل لصيانة الأعطاب الكهربائية الحاصلة بمنازل المواطنين نتيجة تسرب مياه الامطار لشبكات الكهرباء.

وأشار شعيب إلى أن الوزارة تولي أهمية كبيرة للمخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية في الجمعيات التعاونية، مبينا أن الظروف الطارئة التي مرت بها البلاد نتيجة تهاطل الأمطار كشفت قيمة هذا المخزون حيث اتضح أنه يكفي لفترات طويلة لتلبية حاجيات المواطنين والمقيمين من المواد الغذائية أثناء فترات الأزمات، مضيفا أن الوزارة ممثلة بقطاع التعاون كانت تتابع باستمرار تطور حالة الطقس بالبلاد وتعمل على رفع جاهزية الجمعيات التعاونية في مثل هذه الظروف.

ولفت إلى أن الوزارة تتابع باستمرار وفي نطاق عملها اليومي حالة المنشآت التعاونية والمخازن ومراكز التموين واتخاذ ما يلزم من إجراءات لإدخال الإصلاحات اللازمة لرفع الأعطاب والاضرار التي قد تحصل بتلك المنشآت نتيجة تسرب المياه الناجمة عن تهاطل الأمطار، مع الإشارة إلى أنه تم تسجيل حالات تضرر منشآت بعض الجمعيات التعاونية وخاصة على مستوى شبكاتها الكهربائية وإتلاف بعض تجهيزاتها. وعبّر عبد العزيز شعيب عن شكره البالغ للعاملين بالوزارة من إدارة المنشآت التعاونية وكذلك إدارة الرقابة التعاونية للقائمين على تسيير الجمعيات التعاونية على المجهودات التي بذلوها لمواصلة خدمة المساهمين أثناء حالات الطوارئ بما يؤكد حسهم الوطني العالي منوها في الآن ذاته بالدور الكبير الذي لعبه اتحاد الجمعيات التعاونية والقائمين على تسييره في دعم جهود الجمعيات التعاونية ومشاركة الوزارة في إدارة الأزمة بكل مهنية واقتدار وبما يسهم في مزيد ترسيخ قيم التعاون والتضامن التي يقوم عليها العمل التعاوني في بلادنا.

وأنهى وكيل قطاع التعاون بوزارة الشئون الاجتماعية كلمته بالدعاء بأن يحفظ الله دولة الكويت ويحمي شعبها من كل مكروه وأن تكون الأمطار الغزيرة التي هطلت أخيرا بشائر خير ورخاء ونماء.

أضف تعليقك

تعليقات  0