العيدان: نسبة الخدمات الإلكترونية التي انتهت «الجمارك» من إنجازها تجاوزت لـ 95%

اعتبر عضو لجنة الإعلام الجمركي المنسق العام لشؤون المنافذ رئيس ميكنة العمل الجمركي والنظم الأمنية في الإدارة العامة للجمارك السيد طلال العيدان، حصول الجمارك الكويتية من بين ثلاث المراتب الأولى المتقدمة في مشروع رفع الكفاءة التكنولوجية والخدماتية للجهات الحكومية وبنسبة إنجاز تجاوزت الـ 95% من إجمالي الخدمات المقدمة إلكترونياً إنجازاً ينطلق من حرص الإدارة العليا وفي مقدمتهم مدير عام الجمارك سعادة المستشار جمال الجلاوي، وإدارة المشروع بكل عناصره والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بكل عناصرهم واللذين ساهموا بهذا الإنجاز وكان لديهم العزيمة والاصرار لرسم سياسة جمركية جديدة تليق بمقدرات وقدرات الجمارك الكويتية وتلحق بركب التكنولوجيا الحديثة العالمية في المجال الجمركي.

وأكد العيدان في تصريح صحافي ان تطوير الخدمات الإلكترونية للجمارك يسهم في رفع كفاءة العمل الجمركي و بيئة الأعمال ويحقق المرونة المطلوبة في حركة التعامل مع الجمارك وتنقل البضائع، مشيراً إلى ان حرص الإدارة العامة للجمارك على مسايرة التقدم الهائل في استخدام التكنولوجيا وتقديم خدماتها المتنوعة دون الاعتماد على المستندات والمعاملات الورقية وبما يتماشى مع ترجمة رؤية صاحب السمو أمير البلاد بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري بحلول عام 2035.

واشار السيد طلال العيدان، إلى إنجاز 49 خدمة إلكترونية خاصة بتعاملات الجمارك مع كَآفَّة الجهات ذات العلاقة وذلك من اصل 54 خدمة إلكترونية في دليل الخدمات مشيراً إلى ان هناك 5 خدمات سيتم الإنتهاء منها بنهاية مارس المقبل، وجدد رئيس ميكنة العمل الجمركي والنظم الأمنية التأكيد على ان استراتيجية الإدارة العامة للجمارك تستلزم العمل على تحسين بيئة العمل بالتعاون مع شركائنا في العمل بما يحقق السيطرة والرقابة الجمركية على جميع المنافذ الحدودية البرية والجوية والبحرية، وزيادة الايرادات الجمركية وتذليل الصعاب امام المستوردين والمصدرين عبر تبسيط لدورة المستندية وتسهيل الإفراجات الجمركية وفق أفضل التقنيات مع عدم الإخلال بالناحية الأمنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0