السفير القوني لأبناء الجالية المصرية في الكويت: ضرورة مواصلة التفاني في العمل وتقديم صورة مشرفة

التقى السيد السفير طارق القوني سفير جمهورية مصر العربية مع عدد من أبناء الجالية المصرية بالكويت ويأتي اللقاء -الذي عقد بمقر القنصلية بحضور السيدة السفيرة هويدا عصام رئيس البعثة القنصلية- في إطار اللقاءات الدورية التي يجريها القوني مع ممثلي الجالية وحرص البعثة على التواصل مع أبناء الجالية والاستماع إلى شواغلهم ومقترحاتهم لتطوير الخدمات المقدمة لهم.

استعرض القوني أبرز تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين وفى مقدمتها عقد ملتقى التعاون الاقتصادي المصري الكويتي يوم 7 نوفمبر برعاية وحضور سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك وحضور وزيري التجارة والصناعة وعدد من كبار رجال الأعمال والمسئولين في البلدين الشقيقين، كما أشار إلى انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين برئاسة وزيري خارجية البلدين في 4 ديسمبر 2018 في الكويت بمشاركة كبيرة تضم مسئولين عن عدد من الوزارات والهيئات، إضافة إلى الترتيب لعقد اللجنة القنصلية المشتركة، كما نوه إلى عقد الانتخابات التكميلية للمصريين بالخارج بعدد من الدوائر بمجلس النواب يومي 14 و15 ديسمبر 2018.

أشاد القوني بالمستوى المتميز للعلاقات بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات والتنسيق الدائم بينهما في كافة المحافل والمنتديات الإقليمية والدولية فضلا عن التنامي الملحوظ في التعاون الثنائي في السنوات الأخيرة، مؤكدا حرص الجانبين على مواصلة العمل للارتقاء بالعلاقات إلى آفاق أرحب بما ينسجم مع توجيهات القيادة السياسية في البلدين.

في هذا الإطار نوه القوني إلى أن الجالية تعد أحد المحاور الهامة لهذه العلاقة الطيبة بين البلدين وأن إسهام الجالية في عملية التنمية محل تقدير كبير من المسئولين على مختلف المستويات بدولة الكويت الشقيقة.

ودعا السيد السفير أبناء الجالية إلى مواصلة التفاني في عملهم وتقديم صورة مشرفة باعتبارهم سفراء لمصر كل في مجاله مشددا على أن ذلك يعد أفضل رد على الأصوات الفردية التي تسعى للتأثير على العلاقات الوطيدة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

استطرد القوني بأن حدوث مشكلات هنا وهناك أمر طبيعي وأن السبيل الأمثل للحفاظ على الحقوق هو اتباع الإجراءات القانونية التي تكفلها دولة الكويت الشقيقة وكذا التواصل مع القنصلية في حال التعرض لمشكلات، ووجه الشكر للمسئولين الكويتيين على التنسيق المستمر في القضايا التي تهم الجالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0