الكويت تدشن بعثتها في حلف شمال الأطلسي "ناتو"

اتخذت الكويت ومنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) خطوة مهمة أخرى في مسار تعزيز التعاون بين الجانبين متمثلة بالتدشين الرسمي لبعثة الكويت لدى منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقام بتدشين البعثة مساء امس الاثنين نائب وزير الخارجية خالد الجارالله ومساعد أمين عام حلف الناتو للشؤون السياسية والسياسة الأمنية السفير اليخاندرو الفارغونزاليز.

وقال الجارالله في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت بعد حفل التدشين ان "هذه البعثة في حلف الناتو ستساهم في تطوير تعزيز العلاقة بين دولة الكويت وحلف شمال الأطلسي ونحن حريصون في دولة الكويت على تعزيز هذه العلاقة".

واضاف "لدينا أيضا في الكويت مركز الناتو الاقليمي لدول مبادرة اسطنبول للتعاون وهو يعد الأول من نوعه حيث لم يسبق لدولة شريكة احتضان مركزا للحلف خارج حدود الناتو ويضطلع هذا المركز الذي أنشئ بمبادرة كويتية وقبول غير مسبوق من جانب الحلف بالعديد من الأنشطة والدورات التي تخدم الأفراد المدنيين والعسكريين من دولة الكويت ودول مبادرة اسطنبول للتعاون".

وشدد الجار الله على القول "تربطنا علاقات قوية بالحلف وقد ساهم في تعميق تلك العلاقات التنسيق الحثيث ما بين الجانبين في مجال تدريب الكوادر البشرية من دول المنطقة عن طريق مركز الناتو الإقليمي ناهيك عن تعزيز الحوار السياسي ما بين الجانبين".

وأعلن الجارالله ان سفير الكويت لدى بلجيكا والاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) ولوكسمبورغ جاسم البديوي سوف يتولى رئاسة بعثة الكويت في حلف الناتو.

ولفت الى ان علاقة الكويت بالحلف قد شقت طريقها منذ إطلاق مبادرة اسطنبول للتعاون في عام 2004 من جانب الناتو مضيفا بأن دولة الكويت تعتبر أول دولة خليجية تنضم لهذه المبادرة. واشاد بالزيارات المتبادلة ما بين مسئولي حلف الناتو ودولة الكويت.

واتبع "كلنا يذكر بالتقدير الدور الذي قام به حلف الناتو عندما تعرضت دولة الكويت إلى غزو الاحتلال العراقي وبدأت عملية تحرير دولة الكويت حيث كان لحلف الناتو ودوله الأعضاء دور مميز وحيوي ومحوري في عملية تحرير دولة الكويت".

واوضح الجار الله انه تباحث مع السفير اليخاندرو الفارغونزاليز بشأن عدد من القضايا السياسية المتعلقة بدور الحلف وأنه لمس من ‏السفير الفارغونزاليز اهتماما كبيرا وتقديرا بالغا وإعجابا بدور الكويت البناء في قضايا المنطقة وعلى مستوى العالم بأسره.

وذكر ان السفير الفارغونزاليز أشاد بمبادرة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الداعية الى تهدئة الأوضاع في المنطقة بالإضافة إلى دور سموه في المجال الإنساني على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأعرب نائب وزير الخارجية الكويتي عن الأمل في توسيع نطاق التعاون مع الأصدقاء في حلف الناتو إلى أفق أرحب والى استمرار تبادل الزيارات بين الجانبين.

من جهته، قال السفير الفارغونزاليس في تصريح ممثال لـ(كونا) و(تلفزيون الكويت)، "هذه خطوة أخرى اتخذناها في الآونة الأخيرة تتزامن مع كل الجهود والسلوك الرائع الذي قامت به دولة الكويت مع حلف الناتو والتي نشعر بسعادة عارمة تجاهها".

وقال ان "الكويت تستضيف مركز الناتو الإقليمي لدول مبادرة اسطنبول للتعاون وهي الآن تدشن بعثتها لدى الحلف وهو الأمر الذي يعد خبرا سارا بالنسبة لنا جميعا .. إن الكويت تعتبر بلدا مهما في مسعاها لتعزيز الاستقرار الدولي ونريد أن يستمر ذلك المسعى عن طريق تعزيز تعاوننا المشترك ونحن سعداء جدا لذلك ".

وأضاف "نحن اليوم نبتهج لحقيقة أننا يمكن أن نكون مجتمعين في التخطيط للمستقبل".

وضم الوفد الكويتي في حفل الافتتاح مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب الوزير السفير أيهم العمر ورئيس بعثة دولة الكويت لدى حلف الناتو السفير جاسم البديوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0