الغوص يدشن حملته السادسة لتنظيف الشواطئ

دشن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية في ساحل (شرق) بجانب مقهى الشميمري الشعبي مشروع الحملة المتنقلة السادسة لتنظيف الشواطئ بمشاركة مؤسسات تربوية وأهلية وبدعم من جهات حكومية.

وقال رئيس مجلس إدارة المبرة التطوعية البيئية رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن هذا المشروع عبارة عن(سيارة نقل) عليها رسومات خاصة لتشجيع الأطفال على التنظيف وتحوي كافة المستلزمات وتجول في بعض سواحل الكويت بمشاركة طلبة وطالبات المدارس.

وأوضح الفاضل أن المشروع يهدف إلى زيادة الوعي البيئي لدى فئات المجتمع وتبيان أهمية المحافظة على البيئة وخطورة تواجد المخلفات على البيئة الساحلية مضيفا أن المبرة خصصت لهذه الحملة صفحة على موقعها الإلكتروني للراغبين بالمشاركة فيها.

وذكر ان الحملة تشمل نقل معلومات قيمة ثقافية وبيئية حول أهمية السواحل والمخاطر التي تهددها وخطورة المخلفات البلاستيكية على الكائنات البحرية ومعلومات عن الشعاب المرجانية وأهميتها على البيئة البحرية.

وأكد حرص الفريق على نشر التوعية البيئية وتشجيع العمل البيئي التطوعي عبر اطلاقه جائزة سنوية (نجوم البيئة) للمرة الاولى بالتعاون مع شركة البترول الكويتية العالمية والتي خصصت لمن يخدم البيئة البحرية الكويتية بروح تطوعية.

وافاد بأنه تم تشكيل فريق عمل مشترك للجائزة من قبل الجانبين لمراقبة برامج التواصل الإجتماعي والتوصل إلى المساهمات التي يقدمها أفراد من المجتمع الكويتي من أجل البيئة وتم تحديد قواعد وشروط معينة لها منها ان يكون العمل ايجابي للبيئة وله فائدة على المجتمع وعلى مكونات البيئة البحرية وتم نشره في برامج التواصل الاجتماعي.

وأكد الفاضل تكريم عدد من الحائزين على الجائزة ضمن احتفالية في جناح فريق الغوص الكويتي بمعرض الكويت للكتاب العربي ال43 وهم كل من عبدالمحسن النجادة لعمله في إنقاذ سلحفاة جزيرة (كبر) وعبدالله الجاسر لتنظيمه حملة تنظيف سواحل جنوب الكويت بمشاركة أعداد كبيرة من الشباب المتطوع.

وتكريم أيضا كل من بشار الهنيدي لعمله في مراقبة سواحل الكويت وحالتها البيئية وأحمد المرشود لجهوده في ابراز القضايا والهموم البيئية عبر برامج التواصل الاجتماعي.

وأضاف انه من الفائزين أيضا عمار الفوزان لعمله في تصوير ونشر جماليات البيئة البحرية الكويتية وطلال آل بن علي وفواز عبدالهادي لعملهما في رفع شباك صيد مهملة وعالقة بالشعاب المرجانية في جزيرة (قاروه).

وذكر انه تم تكريم خالد مثيل السعدون لتصويره وانتاجه أفلام ومقاطع تبرز الجهود التطوعية في خدمة البيئة البحرية وأنور فاضل جوهر لعمله في متابعة الحالة البيئية لسواحل الكويت والمساهمة في رفع المخلفات من هذه السواحل.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية نبيل بورسلي ل(كونا) إن هذه الجائزة تهدف إلى تكريم القائمين على المحافظة على البيئة البحرية الكويتية وما لهم من دور وجهود مبذولة في حماية البيئة من تنظيف للشواطئ والسواحل وانقاذ الأحياء البحرية.

وأضاف بورسلي أن هذه المبادرة تعد تجسيدا لمذكرة التفاهم التي وقعها الجانبين من أجل خدمة المجتمع الكويتي ونشر التوعية البيئية بين أفراده مشيرا إلى أن هذه الأنشطة تعبر عن مدى اهتمام الشركة بتأدية دورها في المسؤولية الاجتماعية والمحافظة على البيئة البحرية.

وأوضح أن شركة البترول تنفذ توجهات مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها النفطية التابعة في ترسيخ دورها في خدمة المجتمع ونشر رسالتها الاجتماعية عبر التعاون مع منظمات المجتمع المدني وخصوصا تلك المعنية بالمحافظة على البيئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0