إشادة أممية برعاية الكويت ذوي الإعاقة من فئة البدون

أعربت المقررة الخاصة بالأمم المتحدة والمعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة كاتالينا ديفانداس أغيلار عن تقديرها للجهود التي تبذلها الكويت في تحسين أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة فيها مشيدة بشمول هذه الرعاية فئة المقيمين بصورة غير قانونية.

جاء ذلك في بيان صحافي للجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية أصدره اليوم الاحد بمناسبة استقبال رئيس الجهاز صالح الفضالة في قصر نايف ديفانداس أغيلار التي تزور الكويت حاليا للتعرف على مجالات تطبيق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة فيها.

وقال البيان إن الفضالة قدم خلال اللقاء عرضا مرئيا موثقا بالأرقام ومدعما بالإحصائيات حول مجمل الخدمات التي تقدمها الكويت لفئة المقيمين بصورة غير قانونية ومنها شريحة ذوي الاعاقة الذين بلغ عدد المستفيدين بهذه الخدمات 1381 حالة من فئة المقيمين بصورة غير قانونية.

وقال الفضالة ان المجتمع الكويتي جبل منذ القدم على قيم التكافل والتراحم مع كل الفئات المحتاجة وان ايادي الكويت الخير وصلت الى مختلف اصقاع الارض وان العالم اجمع شهد بذلك عندما اختارت الامم المتحدة سمو امير البلاد حفظه الله ورعاه قائد العمل الانساني.

وأوضح البيان ان اللقاء جاء في إطار سياسية الانفتاح والشفافية التي يتبعها الجهاز في التواصل مع المنظمات الدولية الى جانب حرص الجهاز على متابعة البرامج والمبادرات الرامية إلى رعاية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لضمان افضل وسائل دمج هذه الفئة في كل مجالات المجتمع.

حضر اللقاء عدد من قيادات الجهاز إضافة إلى مستشار نائب وزير الخارجية ورئيس مكتب حقوق الإنسان طلال المطيري.

أضف تعليقك

تعليقات  0