الصبيح: الخطة الانمائية الخمسية لم تغفل الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم الاحد أن الخطة الانمائية الخمسية للكويت لم تغفل الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.

جاء ذلك في تصريح صحفي بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف 3 ديسمبر من كل عام حيث تشارك الكويت كافة دول العالم في الاحتفال بهذه المناسبة التي خصصتها الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت الصبيح إن الخطة الانمائية تهدف الى تنمية وتعزيز رأس المال البشري من خلال البرامج المخصصة لخدمة ورعاية وتأهيل هذه الفئة مشيرة الى ان الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة ادرجت ضمن مشروعاتها التنموية عددا من المشاريع التي تحقق الاهداف المرجوة برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتطوير الخدمات المقدمة لهم.

وشددت على أن اهتمام الكويت بذوي الاحتياجات الخاصة لا يقف عند حد اقامة الاحتفالات او المشاركة في الفعاليات بل إن الدولة تسعى بقطاعيها العام والاهلي الى توفير احتياجاتهم من رعاية وتأهيل وتشغيل وتسليط الضوء على قضاياهم وحقوقهم في المساواة.

وأضافت ان الكويت تحرص على تطبيق قانون رعاية ذوي الاعاقة رقم (8 لسنة 2010) من خلال التعاون المشترك بين الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة ووزارة الداخلية بمعاقبة من يستغل مواقف المعاقين بالغرامة والحبس اضافة الى اعفاء ذوي الاعاقة من الرسوم وغيرها من مواد القانون. وأكدت الصبيح على التعاون البناء مع كل أجهزة الدولة لتفعيل القوانين التي من شأنها اعادة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشارت الى أن الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة حريصة أيضا على دراسة كل ضمانات مخرجات التأهيل بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل وضمان التأهيل والتدريب الذي يضمن دمج ذوي الاحتياجات الخاصة للانخراط في سوق العمل.

وأعربت عن الأمل أن يعيش ذوي الاحتياجات الخاصة حياة كريمة في ظل قيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد العمل الانساني وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0