تقرير ديوان المحاسبة عن أسباب تأخير "الشدادية": تأخر اصدار الموافقات الحكومية وعدم التنسيق بين الجهات المعنية

في تقرير حديث عن ديوان المحاسبة توقع به الديوان الانتهاء من مشروع مدينة صباح السالم الجامعية «الشدادية» نهائيا بحلول عام 2025.

وبين التقرير ان من ابرز اسباب التأخير هو تأخر اصدار الموافقات الحكومية اللازمة وعدم التنسيق بين الجهات المعنية لاصدارها.

وأرجع التقرير اسباب التأخير في المشروع، الى القصور في تحديد المتطلبات الاساسية للكليات، مما ادى الى التعديلات والتغييرات، وسوء ادارة الموقع وتأخر تسليمه للمقاولين، ضعف التنسيق بين الجهات الحكومية وتأخرها باصدار الموافقات والاعتمادات اللازمة، تكرار حوادث الحريق، التأخر في تنفيذ الاجراءات لجميع مراحل المشروع.

واوضح التقرير ايضاً ان ابرز ما ترتب على هذا التأخير:

- زيادة ميزانية المشروع الى نحو 3 مليارات دينار.

- عدم الاستلام وتشغيل الكليات والاستفادة منها وانتهاء فترة الصيانة المجانية من دون الاستفادة من المشاريع المستلمة وتشغيلها.

- فقد الثقة لدى المواطنين في جدية التنفيذ.

ورأى الديوان في تقريره ضرورة اجراء التحقيق اللازم في تأخير الانجاز، واتخاذ الاجراءات اللازمة للاسراع في الانجاز، اضافة الى ضرورة قيام الادارة العليا بوضع الاهداف والرؤية الواضحة للتعامل مع العقود المستقبلية تفاديا للمشاكل التي واجهتها الجامعة بتصميم وتنفيذ المشاريع. وشدد الديوان على ضرورة تقليص الدورة المستندية بالجامعة للاسراع في اتخاذ القرارات، واهمية متابعة اجراءات اخذ الموافقات من الجهات الحكومية ذات العلاقة لتجنب التأخير.

أضف تعليقك

تعليقات  0