برئاسة مشتركة بين دولة الكويت وجمهورية مصر.. بدء الاجتماع المشترك لكبار المسؤولين بوزارات الشؤون الاجتماعية والصحة العرب

بدأت اليوم أعمال الاجتماع المشترك لكبار المسؤولين لوزارات الشؤون الاجتماعية والصحة العرب برئاسة مشتركة بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية.

وأكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل سعد الخراز في كلمته أهمية الاجتماع لاسيما انه سيناقش عددا من البنود الخاصة بالاجتماع المشترك لوزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب الأول من نوعه والمقرر عقده غدا الثلاثاء الى جانب البيان الختامي الذي سيصدر عنه.

وقال ان اجتماع كبار المسؤولين يناقش عددا من البنود منها مشروع الاستراتيجية العربية لكبار السن ومشروع الاستراتيجية العربية للشؤون الاجتماعية والصحية لكبار السن.

وأضاف أن الاجتماع سيبحث قرار القمة العربية بشأن دعم الصومال وقرار القمة العربية بشأن دعم النازحين داخليا في الدول العربية وخاصة النازحين العراقيين معربا عن أمله أن تناقش تلك البنود بشكل جاد وهادف وسريع.

بدوره قال مساعد وزير الصحة المصرية للعلاقات الصحية الخارجية محمد جاد في كلمة مماثلة ان الاجتماع يعكس حرص الدول العربية على تطوير استراتيجياتها وسياساتها حتى تنعم شعوبها بمستويات معيشية افضل وذلك في ظل المرحلة الدقيقة التي يمر بها الوطن العربي.

ودعا جاد الى التكاتف والتعاون لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة قائلا "لعل العقد الاخير الذي شهدت فيه بعض الدول العربية الشقيقة عددا من النزاعات والصراعات المسلحة خير شاهد على صعوبة المرحلة التي يمر بها وطننا العربي في ظل انهيار في البنية التحتية في تلك البلدان وعلى رأسها تدني حجم الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين".

وأعرب عن أمله أن تثمر الاجتماعات عن نقاط اتفاق ايجابية تسهم بشكل فعال في تخفيف معاناة الأشقاء في الدول العربية التي تعاني من النزاعات والصراعات المسلحة ويأتي على رأس ذلك العمل على تقديم الرعاية الصحية لضحايا تلك النزاعات.

وذكر ان الحديث عن تحسين مستويات المعيشة والاقتصاد والصحة للشعوب العربية في الفترة الراهنة يجب أن يتم بشكل متواز مع تحقيق مفهوم التنمية المستدامة الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة وفقا لرؤية 2030 التي تركز على ثلاثة عناصر هي النمو الاقتصادي والاندماج الاجتماعي الى جانب حماية البيئة.

وأكد جاد أن مصر قيادة وشعبا تقف جنبا الى جنب مع اشقائها العرب " في خندق واحد " للعبور بالوطن العربي بسلام من الفترة العصيبة التي تمر بها بعض الدول الشقيقة مع اتاحة جميع امكانياتها ومواردها للتخفيف عن ضحايا تلك النزاعات.

من جهته أعرب مدير ادارة التنمية والسياسات الاجتماعية بالجامعة العربية مسؤول الامانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب المستشار طارق النابلسي في كلمته عن سعادة الأمانة العامة للجامعة وخاصة مسؤولي القطاع الاجتماعي لعقد أول اجتماع مشترك لوزراء الصحة والشؤون الاجتماعية العرب والذي يناقش أربعة بنود " شبه متفق عليها ".

وأضاف أنه سيعقد قبل اجتماع المجلس الوزاري المشترك دورة موضوعية لوزراء الشؤون الاجتماعية والصحة تحت عنوان "السياسات والحماية الاجتماعية متعددة الابعاد في الدول العربية التي تمر بحالات النزاعات".

وبين ان اجتماع كبار المسؤولين سيناقش مشروع البيان الذي سيصدر عن الدورة الموضوعية مبينا ان اعداده تم بالتنسيق مع منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وهي الجهة المعنية بهذا الشأن.

أضف تعليقك

تعليقات  0