العثور علي جثة شابة منحورة وبها علامات آثار عنف في "بر السالمي"

تفاجأ أحد المخيمين خلال توجهه إلى مخيمه في بر السالمي بوجود جثة لفتاة مجهولة الهوية ملقاة في الصحراء.

ومن ثم قام بإبلاغ الأمنيين بالواقعة، فتوجه على الفور رجال الأمن إلى موقع البلاغ المذكور، فتبين لرجال الامن من الوهلة الاولى أن الجثة بدت لفتاه منحورة الرقبة.

وتبين من التقرير الاولي للأدلة الجنائية أن الجثة تعود إلى شابة ثلاثينية وتبدو عليها علامات آثار عنف.

وجدير بالذكر ان مكان الحادث هو بر السالمي عند الكيلو 13 بعمق 10 كيلومترات داخل الصحراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0