«الهيكلة»: توظيف 30 شاباً كويتياً بالتعاون مع البنك الأهلي المتحد

أعلنت نائب مدير عام شئون القوى العاملة الوطنية ببرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة إيمان الانصاري عن توظيف ثلاثين شاباً من الشباب الكويتي من حملة المؤهل الجامعي ودبلوم وثانوية عامة من الذكور ممن لا تقل أعمارهم عن 18 سنة ولا تزيد عن ثلاثين سنة في وظيفة خدمة الاتصال بالتعاون مع البنك الأهلي المتحد، وذلك من خلال إجراءات تسجيل الباحثين عن عمل وحضور حلقة الإرشاد الوظيفي للمتقدمين وإجراء مقابلات مهم.

وأضافت الأنصاري، "إيماناً من برنامج إعادة الهيكلة بضرورة العمل على تحقيق رؤية واستراتيجية الدولة في زيادة تنمية القوى العاملة الوطنية في مختلف مؤسسات القطاع الخاص من خلال توظيف العمالة الوطنية وبناء الشراكة في التنمية لتكون العمالة الوطنية هي المكون الأكبر للعاملين في الجهات غير الحكومية وغرس روح التحدي وحب العمل في نفوس الشباب".

وأضافت بعد اجراءات المقابلات لدى المتقدمين من قبل مسئولي البنك: "انني شخصياً وفريق العمل نشعر بالفخر والاعتزاز لتوظيف هذا العدد في يوم واحد وتحقيق أهدافنا المشتركة مع الجهات المختصة في القطاع الخاص".

وسوف يتم خلال المرحلة المقبلة تعيين شباب أخرين في البنك الأهلي المتحد وكذلك في مؤسسات اقتصادية أخرى.

وأنني أتقدم بالشكر الجزيل للأخوة في البنك الأهلي المتحد على تعاونهم الدائم مع برنامج اعادة الهيكلة لتحقيق رؤية الدولة التنموية في المجال المصرفي بشكل خاص والقطاعات الأخرى بشكل عام .

من جهته، صرح مدير إدارة الموارد البشرية في البنك الأهلي المتحد نقيب أمين، "بداية أود أن اشيد بجهود برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة على تعاونهم الدائم معنا وتوفير كافة الإمكانات لإجراء مقابلات شخصية مع المتقدمين للعمل في البنك، وللحق يُقال فعند شعورنا بحاجة إلى توظيف ثلاثين شاباً كويتياً وجدنا أن الجهة الوحيدة التي تدعم هذا العمل وتوفر لنا كافة الامكانات والوسائل لعملية التوظيف بشكل مميز وبنوعية مميزة هو برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة وأننا نفخر بأدائهم وامكاناتهم واسلوب عملهم".

وأضاف نقيب، "إذا اردنا الكفاءة والجودة فقد وفروا لنا مقابلة حوالي (200) شاباً وهذا السبب في استعاننا ببرنامج اعادة الهيكلة ولا شك أن البرنامج يدعم مسيرتنا الاقتصادية من خلال ما يقوم به اضافة إلى دعم العمالة الوطنية الذي يقدم لجميع موظفي القطاع الخاص".

وأشار إلى ان البنك الأهلي المتحد يدعم بقوه توظيف الكويتيين لهذا تجد النسبة المحددة بالحكومة هي أعلى نسبة في القطاع الخاص لدى بنكنا وهي تصل إلى 64 % ولا يوجد لدينا مشكلة في ازدياد نسبة عمل الكويتيين في البنك الأهلي وهو نوع من التحدي وهو جاذب للمهارات الكويتية.

وأضاف أن توظيف هذا العدد اليوم لاستثمار الشباب في البنك وهناك خطة لهم لنقلهم إلى إدارات أخرى بالبنك وبترقيات للحفاظ عليهم وتطوير أدائهم وقدراتهم وابداعاتهم .

أضف تعليقك

تعليقات  0