الكويت تستضيف أولى دورات مسابقة "الى اخي اليتيم" في 2020

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح اليوم استعداد الكويت لاستضافة الدورة الاولى للمسابقة العربية "الى اخي اليتيم" عام 2020.


جاء ذلك في كلمة للوزيرة الصبيح (رئيس الدورة 37 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب) بافتتاح الدورة العادية الـ(38) للمجلس المنعقدة بمدينة شرم الشيخ.


وقالت الوزيرة الصبيح انه تم الانتهاء من اعداد الاطار العام للمسابقة التي اطلقتها الكويت "ورحب بها مجلسكم في اجتماع الدورة الـ37 وكذلك شروطها ونتطلع لاعتمادها من المجلس في دورتنا هذه".


وأضافت ان الكويت "بصفتها صاحبة المبادرة" ستستضيف اول دورة للمسابقة عام 2020 معربة عن تمنياتها بان تشكل هذه المبادرة نقلة نوعية في عمل المجلس في هذا المجال الهام.


وأشارت إلى ان اجتماع الدورة الحالية سيشهد توقيع مذكرة تعاون بين الكويت ومصر في إطار التعاون الاجتماعي مؤكدة حرص الجانبين "لتفعيل هذه الاتفاقية الهامة".


واعربت الوزيرة الصبيح عن تطلعها لتوقيع مزيد من اتفاقيات التعاون مع مختلف الدول العربية "بما يزيد من تفعيل العمل العربي الثنائي وينعكس ايجابا على العمل الاجتماعي التنموي العربي المشترك".


كما اعلنت اطلاق الدليل الشامل لمصطلحات الاعاقة الذي اصدره المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والعمل الخليجي. ودعت في كلمتها الى ضرورة مشاركة مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في الفعاليات الدولية والأممية الاجتماعية التنموية ذات الصلة للتأكيد على التواجد العربي في هذه الفعاليات.


وذكرت أن المشاركة في هذه الفعاليات الدولية والأممية تتطلب تنسيقا مسبقا بين وزارات الشؤون الاجتماعية من خلال المجلس وأمانته الفنية مضيفة "واقترح أن يتم تحديد نقاط اتصال في هذا الشأن بما يمكن من المشاركة الفاعلة في تلك الفعاليات الهامة ويعزز من العمل العربي المشترك".


ولفتت الوزيرة الصبيح الى أن فترة انعقاد الدورة (37) للمجلس شهدت تطورات هامة على الساحة العربية وأخذها المجلس في الاعتبار في قراراته الهامة اخلال تلك الدورة.


وأشارت في هذا السياق الى تقرير حول تنفيذ قرارات الدورة 37 في إطار جهود القطاع الاجتماعي والأمانة الفنية للمجلس اضافة الى القرارات ذات الصلة بالمبادرات التي تمس بعض الفئات بالمجتمع كالأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن والجهود الرامية الى تحسين أوضاعهم وتعزيز عمل لجنتي الأسرة والطفولة.


وأكدت الوزيرة الصبيح أهمية هذه الموضوعات بالنسبة للمجلس منوهة بالحرص على مواءمة القرارات الصادرة بما يتماشى مع تنفيذ الأبعاد الاجتماعية لخطة التنمية المستدامة 2030.


وأشارت الى اهتمام المجلس بالموضوعات ذات الصلة بالأشخاص ذوي الاعاقة ودعم الدول الأعضاء في تنفيذ الاتفاقية الدولية اضافة الى إطلاق حملة اعلامية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة يوم 13 ديسمبر واستمرار هذه الحملة خلال عام 2019 "بما يبرز جهود الدول الأعضاء في هذا الشأن بالتعاون مع كافة الشركاء".


كما أعربت الوزيرة الصبيح عن الشكر لكل من ساهم في الاعداد الجيد لأعمال الدورة ال38 ولوزيرة التضامن الاجتماعي المصرية غادة والي رئيسة الدورة الحالية "لجهودها الحثيثة والتنسيق المستمر لضمان تنفيذ قرارات المجلس التي تم اتخاذها في اجتماع الدورة (37) في الكويت".


وفي السياق نفسه أعربت الوزيرة الصبيح عن الشكر للأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة على جهدها "المقدر" لتطوير العمل في القطاع الاجتماعي ولطاقم العمل في الأمانة الفنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0