اختصاصي كويتي: «دوالي الخصية» تصيب 20 % من الذكور

قال رئيس وحدة المسالك البولية بمستشفى جابر للقوات المسلحة واختصاصي المسالك البولية بالمركز الطبي الكندي الدكتور محمد الغانم، إن دوالي الخصية يعتبر من الأمراض المنتشرة انتشاراً واسعاً فهي تحدث بنسبة تتراوح بين 15 : 20 % عند الذكور، مؤكداً أن أسبابه قد تكون بسبب خلل في صمامات الأوردة الدموية، ففي الوضع الطبيعي تعمل هذه الصمامات الموجودة في الأوردة على عدم رجوع الدم إلى الوراء.

وتابع الغانم، أن دوالي الخصية عبارة عن توسع وتمدد مجموعة من الأوردة الدموية داخل كيس الصفن، ما يؤدي لتراكم الدم حول الخصية، وارتفاع درجة حرارتها، مما يترتب عليه التأثير على الحيوانات المنوية من حيث العدد والحركة.

وأضاف الغانم، أن من علامات وجود الدوالي تضخم في كيس الصفن في الخصية اليسرى بنسبة 80 : 90 % من الحالات، وذلك بسبب اختلاف التركيب التشريحي للجانب الأيمن عن الأيسر، كما ينتاب مريض الدوالي ألم وثقل في الخصية وكيس الصفن، كذلك صغر وضمور الخصية، وأحياناً تكتشف صدفة أثناء إجراء الفحوصات لاستكشاف العقم عند الرجال أو خلال فحوصات اللياقة الطبية للانضمام لأداء الخدمة العسكرية.

وذكر الغانم، أن التشخيص يتم عادة عن طريق الفحص السريري أو السونار، مؤكداً أن أسباب العلاج تتلخص في علاج العقم، وكذلك لتخفيف الألم الحاد المستمر في الخصية، مشيراً إلى أنه في حالة عدم تأثير الأدوية للتخفيف من الالم يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي أو عن طريق الأدوية لعلاج دوالي الخصيتين، كما يوجد الميكروسكوب المتوفر في المركز ويعطي نتائج جيدة مقارنة بالفتح الجراحي العادي ، مضيفاً أن من أسباب عمل جراحة الدوالي الأتي

: - تضخم دوالي الخصية. - عقم عند الزوجين. - عقم عند الزوج، وحالة عدم عقم عند الزوجة. - تأثر نتيجة أكثر من تحليل للسائل المنوي من حيث العدد والحركة والجودة.

أضف تعليقك

تعليقات  0