دندي: تسارع استهلاك الطاقة في الكويت يفوق النمو السكاني

قالت مصادر ان مدير الإدارة الاقتصادية لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) عبد الفتاح دندي، قال انه النمو في استهلاك الطاقة في الكويت مرتفع بوتيرة تجاوزت النمو السكاني.

وبينت المصادر انه نتيجة لهذا التسارع في النمو في استهلاك الطاقة في الكويت فقد ادي ذلك الي ارتفاع في حصة الفرد من استهلاك الطاقة من 52 برميل نفط مكافئ عام 1995 إلى 58 برميل نفط مكافئ عام 2018. 

وفي هذا الصدد فقط أشار مدير الادارة الاقتصادية لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول عبدالفتاح دندي، خلال الحلقة النقاشية التي نظمتها إدارة العلاقات العامة والاعلام البترولي في وزارة النفط بعنوان «الواقع والآفاق المستقبلية لاستهلاك الطاقة في الكويت»، الى ان التسارع الملحوظ في استهلاك الطاقة مقارنة بحجم انتاجها قد أدى الى ارتفاع حصة الاستهلاك المحلي من الطاقة إلى إجمالي إمداداتها من %12 في عام 1995 إلى %21 في عام 2018.


وبين دندي أنه على الرغم من إيلاء الكويت اهتماماً متزايداً لمجال تحسين كفاءة الطاقة وترشيد استهلاكها، إلا أن تسارع النمو في استهلاك الطاقة فيها خلال الفترة 1995 – 2018 بوتيرة تجاوزت النمو في الناتج المحلي الإجمالي المقاس بتعادل القوة الشرائية، أدى إلى بقاء مؤشر كثافة الطاقة في الكويت عند حدود المتوسط العالمي وهو 0.9 برميل نفط مكافئ لكل ألف دولار من الناتج.


وافاد بأنه من العلامات البارزة لتطور استهلاك الطاقة في الكويت خلال الفترة 1995 – 2018، هو الارتفاع المطرد، حيث شهد ارتفاعاً بأكثر من 430 ألف برميل نفط مكافئ يوميا خلال الفترة 1995 – 2018، إذ ارتفع من 278.5 ألف برميل نفط مكافئ يوميا عام 1995 إلى 711 ألف برميل نفط مكافئ يوميا عام 2018، أي بمعدل نمو سنوي بلغ %4.2.


كما توقع دندي أن ترتفع حصة استهلاك الفرد في الكويت من 58 برميل نفط مكافئ عام 2018 إلى 68 برميل نفط مكافئ عام 2040.



أضف تعليقك

تعليقات  0