وزير الخارجية عن المنطقة المقسومة: العلاقات الكويتية السعودية تستوعب أي أمر طارئ

قال وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، اليوم الأربعاء، تعليقا على زيارة وزير النفط بخيت الرشيدي للسعودية بشأن المنطقة المقسومة، إن العلاقات الكويتية السعودية تستوعب أي أمر طارئ يمر على هذه العلاقات.

وأضاف الخالد "نحن قادرون بقيادة سمو الأمير وخادم الحرمين على مواصلة لقاءاتنا وبحث كل ما يتعلق في المنطقة المقسومة، ونتمنى أن نصل إلى حل لهذا الموضوع في أقرب وقت".

وبشأن الأزمة اليمنية حث وزير الخارجية الأشقاء في اليمن على استثمار المحادثات الجارية في السويد من اجل التوصل إلى اتفاق ينهي المأساة الدامية.

وأكد الخالد أن الكويت على اتم استعداد للوقوف مع الأشقاء في اليمن في أي وقت يرون أنه مناسباً لإنهاء الحرب والوصول والتوقيع على الاتفاق الذي نأمل أن يكون في الكويت.

وقال وزير الخارجية إن الكويت استضافت المشاورات اليمنية لمدة 100 يوم، وكنا نامل الاستفادة من طول هذه المدة لتوقيع على ماتم التوصل إليه من حل شامل ونعتقد أنه ليس هناك بديل عن الحل السياسي لإنهاء الأزمة اليمنية.

ولفت إلى أن المنطقة تمر بتحديات كبيرة ما يضاعف من مسؤولية حشد الجهود لوقف نزيف الدم سواء في اليمن أو سوريا أو ليبيا أو أي مناطق أخرى.

وأضاف "لكن لا بد من حشد المجتمع الدولي للتركيز على الحلول السياسية لجميع هذه القضايا وإعطاء شعوب هذه الدول القرار لرسم مستقبلها ومساعدتهم في النواحي الإنسانية في الوقت ذاته"، لافتاً إلى ضرورة التفاؤل بإيجاد حلول لجميع هذه الجروح النازفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0