العاهل البحريني: نقدر المواقف النبيلة للكويت والسعودية والامارات أشد تقدير

قال العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة ان المواقف النبيلة للكويت والسعودية والامارات "نقدرها اشد تقدير" معربا عن خالص شكره لهم في دعم المساعي الوطنية لتحقيق التوازن المالي والنمو الاقتصادي المنشود.

واكد الملك حمد بن عيسى في كلمة خلال افتتاحه لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس للمجلس الوطني حرص بلاده على مواصلة الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية.

وأضاف "اننا سنعمل على تقوية أوجه التعاون الاقتصادي مع الاشقاء في سياق السياسات المشتركة والهادفة الى حفظ أمن المنطقة واستقرارها وصون مكتسباتها".

وقال ان "القضية الفلسطينية تحتل مكان الصدارة ضمن اهتماماتنا وسنسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقة المشروعة بما في ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكد العاهل البحريني ان تحقيق التوازن المالي يأتي في مقدمة الأهداف وذلك باعتماد برنامج محدد المعالم يعمل على التسريع من الجهود الوطنية لتصويب وضع الموازنة العامة وتنويع ايرادات الدخل وبإشراف رئيس الوزراء البحريني.

وأعرب عن الفخر بالنتائج المبشرة للاقتصاد الوطني الذي استطاع عبر قوة أدائه في الحفاظ على نموه الايجابي وتعزيز سمعته المالية العالمية.

كما اعرب عن تطلعه بان تثمر خطط تطوير حقل النفط والغاز الذي تم اكتشافه اخيرا في تحقيق العوائد المرجوة على المستوى التنموي. وتمنى لأعضاء المجلس الوطني التوفيق والسداد لمواصلة تطوير أصول العمل النيابي والبلدي وترسيخ تقاليده داعيا اياهم الى مراعاة أولويات العمل الوطني والمتطلبات المستقبلية ومواصلة جهود من سبقهم في دعم الاصلاحات والاجراءات الضرورية.

أضف تعليقك

تعليقات  0