"المغالاة" في مدح الرسول.. توقف إمام مسجد هشام بن عامر عن الخطابة

أوقفت وزارة الأوقاف إمام وخطيب مسجد هشام بن عامر الشيخ فهد الكندري عن الخطابة بسبب «المغالاة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم والثناء عليه والترضي على آمنة بنت وهب أم النبي عليه السلام»، هذا بحسب ما ورد في كتاب الإيقاف.

وعن حيثيات القرار قال الكندريانه قد وُجهت لي افادة بسبب مدح النبي صلى الله عليه وسلم، والترضي على والدته، ثم أوقفت عن الخطابة من دون إجراء تحقيق لمعرفة حقيقة ماحصل في الخطبة.

واوضح الكندري انه استفسر عن المواضع التي قيل إن فيها مغالاة في المدح ولم يلق جوابا.

وعن الترضي على أم الرسول عليه الصلاة والسلام، أوضح الكندري، «قالوا إنها لم تدرك الإسلام، لكن هناك قول عند جمهور العلماء بنجاة (أهل الفترة) ومنهم ورقة بن نوفل، وقس بن ساعدة، وزيد بن عمرو بن نفيل، الذي ترحّم عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم وشهد لهم بالجنة».

وأوضح الكندري، ذكرت 3 أبيات من قصيدة البردة للإمام البوصيري والتي تعتبر أكثر قصيدة عربية مخدومة من خلال 150 شرحاً، 70 باللغة العربية والبقية في لغات العالم المختلفة، ولا يوجد أحد منهم، قال إن أبياتها فيها غلو.

وفي هذا الصدد تطرق الكندري إلى ماقيل إنها «مغالاة» في مدح النبي عليه الصلاة والسلام، ولفت إلى أن «ما ذُكر في الخطبة أحاديث صحيحة، ومنها (حديث الشفاعة) والذي ناسب الأبيات التي قيلت، وفي الحديث جميع الأنبياء يلوذون بالنبي، ومحمد عليه الصلاة السلام يقول أنا لها، فأين المغالاة في ذلك؟».

وحول الإجراء المقبل، أفاد «سأتقدم بتظلم، وخلال 60 يوماً سنقيم دعوى جزائية، لأن اتخاذ عقوبة الإيقاف من دون تحقيق وتبيان الحقائق بمثابة العقوبة».


أضف تعليقك

تعليقات  0