الرئيس المنغولي يمنح سفير الكويت وسام «الصداقة».. تقديرا لجهوده في خدمة العلاقات بين البلدين

منح الرئيس المنغولي خالتما باتولاغ سفير الكويت لدى بولندا والسابق لدى منغوليا خالد الفضلي وسام "الصداقة" تقديرا لجهوده التي بذلها في خدمة العلاقات الطيبة بين الكويت ومنغوليا.

وقام سفير منغوليا لدى بولندا باتا نيميخ وبتعليمات من حكومته بتسليم الوسام الى الفضلي نيابة عن الرئيس المنغولي.

واشاد السفير المنغولي خلال اللقاء بالجهود التي قام بها السفير الفضلي طوال مدة خمس سنوات في العاصمة المنغولية أولان باتر والتي كان لها بالغ الاثر في ترسيخ علاقات البلدين الصديقين في شتى المجالات.

من جهته أعرب السفير الفضلي عن خالص الشكر والتقدير للرئيس المنغولي خالتما باتولاغ لمنحه وسام "الصداقة" والذي يعكس عمق العلاقات الثنائية التي تربط القيادتين السياسيتين والشعبين الصديقين.

وقال ان العلاقات الكويتية - المنغولية تطورت في جميع المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية على مدى 43 عاما مشيرا الى ان الكويت كانت اول دولة عربية تفتتح سفارة لها في العاصمة اولان باتر في عام 2010.

واكد ان الكويت حكومة وشعبا تستذكر بكل تقدير موقف منغوليا المبدئي الرافض للغزو العراقي في عام 1990.

يذكر ان السفير خالد الفضلي سبق تكريمه في شهر سبتمبر عام 2017 بمنحه ميدالية "المواطن الفخري" من محافظ مدينة (بيان أولغي) غرب منغوليا تقديرا لجهوده في إنشاء مشروع اطلق عليه (فريج الكويت) السكني لإيواء العائلات المنغولية التي فقدت مساكنها جراء الفيضان العارم الذي ضرب تلك المحافظة.

أضف تعليقك

تعليقات  0