الصالح: تجنب عوامل الخطورة يسهم في اتقاء الإصابة بالسرطان

قال نائب رئيس الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح اليوم الأحد، إنه من الممكن اتقاء الإصابة بمرض السرطان "لو نجحنا في تجنب عوامل الخطورة".

جاء ذلك في تصريح للدكتور الصالح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش انطلاق فعاليات ورشة عمل (عوامل المخاطرة للأمراض السرطانية بالكويت..التحديات والحلول) التي تقيمها الأمانة العامة للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان بالتعاون مع مركز الكويت لمكافحة السرطان وبحضور مدير المركز الخليجي لمكافحة السرطان بالرياض الدكتور علي الزهراني.

وأضاف الصالح الذي يشغل أيضا منصب أمين عام الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان ورئيس الورشة أن هناك أربعة عوامل مخاطرة لها علاقة بالبيئة والغذاء والفيروسات والعادات داعيا إلى بذل جهد اكبر لتوعية الجمهور بمخاطرها.

وأوضح ان الورشة التي تضم عددا من الخبراء ستناقش أهم عوامل المخاطرة للأمراض السرطانية وتسليط الضوء عليها ووضع التوصيات والحلول اللازمة ورفعها إلى أصحاب القرار بهدف السيطرة على بعض الأمراض السرطانية.

وأشاد بجهود وزارة الصحة الكويتية والحملة الوطنية (كان) في الإسهام بنشر الوعي الجماهيري حول الأمراض المزمنة ومنها الأمراض السرطانية وكيفية الوقاية منها والدعوة إلى ضرورة تبني نمط حياة صحي يتضمن الاهتمام بالغذاء والحركة.

بدورها، اشارت مدير مركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتورة خلود العلي إلى وجود بعض التحديات في مجال مكافحة مرض السرطان منها تنوع أسباب وعوامل الإصابة.

وبينت العلي، أن هذه الورشة التي تستضيف عددا من المحاضرين من اصحاب التخصصات المهمة في هذا المجال ستناقش عوامل المخاطرة بالأمراض السرطانية وكيفية الحد منها وطرح الحلول المناسبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0