العقيد الخبيزي: الأثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي خطر حقيقي على الشباب والمجتمع

أكد عضو هيئة التدريس أستاذ علم الاجتماع الجنائي بأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية العقيد د. بدر الخبيزي أن الأثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي خطر حقيقي على الشباب والمجتمع كافة.

جاء ذلك خلال مشاركته في الملتقى - الواقع الرقمي - مواجهة وتحديات للتوعية المجتمعية في مجال التكنولوجيا.

وأشار إلى إيجابيات وسلبيات استخدام التكنولوجيا وتأثيرها على المراهقين لافتاً أنها بوابة لنشر سلوكيات وثقافات بعيدة عن مجتمعنا.

وطالب العقيد د. الخبيزي بضرورة تطبيق قانون رقم 63/2015 الخاص بجرائم تقنية المعلومات على المخالفين لعدم تعرضهم للمسألة القانونية ولحماية حقوق الإنسان، مؤكداً على ضرورة تكاتف جميع الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام ولا تقع المسئولية على وزارة الداخلية وحدها مؤكداً أن النشأة الاجتماعية للأسرة ونشر الوعي الثقافي للأباء والأبناء هي أولى خطوات التصدي لتلك الظواهر السلبية.

وقدم شرحاً حول الطرق الحديثة للاستخدام الآمن والإيجابي لمواقع التواصل الاجتماعي لعدم التعرض إلى عقوبات قانون مكافحة الجرائم في ظل انتشار القرصنة الحديثة وحماية الحسابات الشخصية على مواقع التواصل.

ونوه بضرورة نشر الوعي التوعوي في قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية والاستخدام الآمن والإيجابيات في مواقع التواصل لعدم التعرض للجريمة.

داعياً ذوي الخبرة في مجال تقنية المعلومات إلى ارشاد المستخدمين حول السلوكيات المناسبة للتعامل مع مجالات الثورة التكنولوجية التي أصبحت ممتدة إلى كافة مجالات الحياة.

كما شاركت إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية ببوث توعوي وتوزيع بروشورات بهدف تثقيف وإطلاع الموطنين والمقيمين على الأثار السلبية والإيجابية لمواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك المحاذير التي يقع فيها مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0