الشطي: قرار "التربية" بشأن وقف بدل التخصص النادر عن بعض التخصصات خطوة في الاتجاه المعاكس لرؤية تكويت التعليم

اعتبر نائب رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للتنسيق والمتابعة سعود الشطي أن قرار وزارة التربية بشأن وقف بدل التخصص النادر عن بعض التخصصات خطوة في الاتجاه المعاكس لرؤية تكويت التعليم.

وأكد الشطي أن هذا القرار سيؤدي -لا محالة- إلى عزوف العناصر الوطنية عن الالتحاق بتلك التخصصات، مما سيترتب عليه عودة «التربية» إلى الاستعانة بمعلمين غير كويتيين لسد العجز.

وأعلن عن تضامن الاتحاد ودعمه لموقف جمعية المعلمين بشأن مطالبتها الوزارة بإعادة النظر في فلسفة التخصص النادر، مشيراً إلى أن سحب صفة الندرة عن بعض التخصصات سيسهم في عزوف الكوادر الوطنية عن الالتحاق بها.

واشار الى ضرورة دعم التخصصات النادرة وزيادة نسبتها لتحفيز العناصر الوطنية للالتحاق بها لتحقق رؤية الدولة في عملية التكويت وتحقيق الأهداف المرجوة لاستقطاب العناصر الوطنية في مجال التعليم، وأن النسبة التي حددها قرار «التربية» %30 بما في ذلك الطلبة الكويتيون والخليجيون، بينما يتوجب رفع النسبة لتكون %50 من الكويتيين لأنها الحد الأدنى الذي يفترض تحديده لتوافر العناصر الوطنية من الهيئة التعليمية في أي تخصص لاعتباره تخصصاً نادراً.

أضف تعليقك

تعليقات  0