الكويت: حريصون على دعم وتعزيز منظومة حقوق الإنسان

أكد نائب مساعد وزير الخارجية رئيس مكتب حقوق الانسان الكويتي المستشار طلال المطيري اليوم الاثنين حرص الكويت على دعم وتعزيز منظومة حقوق الانسان.

جاء ذلك في تصريح أدلى به المستشار المطيري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه اجتماع الخبراء الحكوميين العرب المعنيين بحقوق الانسان بجامعة الدول العربية لمناقشة الملاحظات الواردة بشأن مشروع "الاستراتيجية العربية لحقوق الانسان".

وقال المطيري ان دستور دولة الكويت يضم عددا من المواد التي تنص على تعزيز وحماية حقوق الانسان "جاءت وفق ما ورد في الاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقيات الدولية".

واضاف أن الكويت تعد من اكثر الدول العربية التي انضمت الى الصكوك العربية لحقوق الانسان إضافة إلى انها من اكثر الدول التزاما في تقديم تقاريرها الدورية امام اللجان الدولية في الأمم المتحدة في المواعيد المحددة مشيرا الى اشادة المفوض السامي لحقوق الانسان بالكويت في هذا المجال.

واوضح المطيري في هذا السياق ان التزام الكويت بذلك يأتي في اطار حرصها وايمانها بالقضايا والموضوعات المتعلقة بحقوق الانسان. وأشار الى اعتماد الكويت وتشكيلها "الديوان الوطني لحقوق الانسان" الذي يعد هيئة وطنية رسمية مستقلة وليس بجهة ادارية او حكومية مضيفا أن الديوان سيساهم في تعزيز وحماية حقوق الانسان والعمل على نشر وتعزيز احترام الحريات العامة والخاصة في ضوء قواعد الدستور واحكام الاتفاقيات الدولية المصدق عليها من قبل الكويت.

وعن اجتماع اليوم أوضح المطيري أن هذا الاجتماع يأتي في سياق النظر في الملاحظات التي قدمتها عدد من الدول حول مشروع الاستراتيجية العربية لحقوق الانسان "والتي تأتي وفق زيادة تعميق العمل في مشروع الاستراتيجية".

واوضح أن هذه الاستراتيجية معدة من قبل الامانة العامة لجامعة الدول العربية الى جانب عدد من الدول التي ادخلت عليها بعض "التحسينات والتطورات حتى تتوافق مع الاتفاقيات والصكوك الدولية لحقوق الانسان".

أضف تعليقك

تعليقات  0