مبعوث سمو الأمير يبحث مع النائب الأول لرئيس مجلس الدولة الصيني ترسيخ الشراكة الاستراتيجية

بحث مبعوث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح مع النائب الاول لرئيس مجلس الدولة الصيني هان تشيانغ تعزيز التعاون الثنائي وترسيخ الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال سفير الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية سميح جوهر حيات، اليوم الثلاثاء، ان مباحثات الشيخ ناصر في اللقاء الذي عقد في قاعة الشعب الكبرى بالقصر الجمهوري بالعاصمة بكين مساء امس الاثنين "كانت ناجحة ومحورية واستراتيجية".

واضاف حيات ان اجواء المباحثات كانت ايجابية وسادتها "الثقة العميقة ولمسنا نية صادقة وواعدة لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين" موضحا ان هناك تطابقا في وجهات النظر حول مختلف المواضيع والآراء والاقتراحات التي طرحت وفي كل المجالات.

واشار إلى أن جلسة المباحثات الرسمية الثنائية التي تناولت مجمل أوضاع العلاقات الثنائية الاستراتيجية المتميزة بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء أمس تخللتها مأدبة عشاء رسمية أقيمت على شرف الشيخ ناصر والوفد المرافق له تلاها اجتماع موسع مع القيادات الصينية العليا.

وأوضح انه تمت أيضا مناقشة سبل تدشين مجالات جديدة للتعاون تضاف إلى القائمة الحالية وخصوصا في ضوء استمرار المشاركة الصينية الفعالة في دعم وتنمية الفرص الواعدة للاستثمار في شمال الكويت.

وأشاد بالاستقبال العالي المستوى والمباحثات العميقة الذي حظي بها الشيخ ناصر من قبل القيادة الصينية العليا والتي تعكس تقديرا كبيرا للقيادة السياسية الكويتية.

وقال ان الصين تثمن الدور المحوري والنظرة الاستراتيجية لسمو أمير البلاد وتعتبره "صمام امان رئيسيا لسلام وامن واستقرار منطقة الشرق الأوسط".

ويشغل تشيانغ أيضا منصب عضو اللجنة المركزية الدائمة للحزب الشيوعي الحاكم وعضو المكتب السياسي الاعلى للحزب.



أضف تعليقك

تعليقات  0