«الشؤون»: تعديلات جديدة على قانون الجمعيات التعاونية

كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز، عن إنجاز وزارة الشؤون مجموعة من القوانين التي ستظهر إلى النور قريباً، معلنا عن رفع قانون التعاون بتعديلاته الجديدة إلى مجلس الوزراء، بعد رد الفتوى والتشريع، لافتا إلى أن «هناك تعديلات تمت إضافتها مؤخرا، سيتم النظر فيها قبل الاعتماد».

وقال الخراز، في تصريح للصحافيين على هامش حضوره نيابة عن وزيرة الشؤون الاجتماعية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، في الحفل الختامي لتكريم أبناء الكويت البررة، والفائزين بجائزة البغلي للابن البار، إن «الوزارة بصدد إرسال قانون العمل التطوعي خلال اليومين المقبلين الى مجلس الوزراء، بجانب قانون العمل الخيري».

وأشار الخراز إلى أن «قانون الجمعيات الأهلية سيلحق هذه القوانين قريبا، مبينا أن «عدد الجمعيات الخيرية التي أشهرت خلال أربع سنوات 32 جمعية، وهناك جمعيات أهلية سيتم الإعلان عن إشهارها قريباً».

وكشف عن جهود لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع ميكنة قطاع التعاون، مشيرا الى ان سيتم البدء فيه فور الاعتماد ليشمل ميكنة عمل المراقبين الماليين والإداريين في الجمعيات التعاونية، ومتابعة إعداد الميزانيات والحسابات، والبضائع الراكدة والمتحركة والجرد الإلكتروني، بما يضمن ظهور النتائج بشكل مباشر للوزارة.

من جانبه، أعرب رئيس مبرة إبراهيم طاهر البغلي، عن سعادته باللقاء بالمكرمين في الحفل الختامي، لفعاليات جائزة البغلي للابن البار، لتكريم نخبة من أبناء الكويت البررة الذين نذروا أنفسهم وسخروا جهودهم وعملوا على تقدم ورقي دولة الكويت في شتى المجالات.

وأكد البغلي على أهمية تضافر كافة جهود أفراد ومؤسسات المجتمع المدني، والمؤسسات الحكومية والأهلية والخيرية والخاصة، لتحقيق هذا التوجه عن طريق دعم منظومة العمل الاجتماعي، الذي تؤديها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، لكافة المستفيدين من خدماتها من مختلف الشرائح والأطياف في دولة الكويت.

من جهته، ألقى وزير الصحة السابق د. جمال الحربي كلمة المكرمين، أكد فيها أن المبادرة تعتبر نموذجا متميزا تدعو للاعتزاز في دور المجتمع المدني وجمعيات النفع العام كشركاء للوزارات، في برنامج التنمية والعمل على تحقيق رؤية كويت المستقبل والأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0