الهيئة العامة للقوى العاملة: تنسيق كامل بين الهيئة والجهات الحكومية لتكثيف الرقابة والتفتيش وإحالة أصحاب ملفات العمل المخالفة للتحقيق

صرح مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة احمد الموسى بأن الهيئة تمارس اختصاصاتها بتنسيق كامل مع الجهات الحكومية بشأن الرقابة والتفتيش على أصحاب العمل بوجه عام، وعلى ملفات المشاريع الحكومية بوجه خاص.

وفي هذا الإطار فقد تم اجراء الربط الفني مع الجهات المعنية لضمان دفة عمليات التفتيش على الملفات في ضوء الضوابط والقرارات التنفيذية الصادرة عن الهيئة.

وأشار الموسى الى ان التنسيق المشترك مع الجهات الحكومية جاء بناء على التوجيهات الصادرة عن وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح الصادرة في هذا الشأن.

وأضاف الموسى ان الهيئة قامت من خلال الإدارات المختصة بالتنسيق مع وزارة الداخلية عن طريق الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة والقيام بحملات تفتيشية على ملفات أصحاب العمل حيث أسفر ذلك عن وجود بعض المخالفات والتي تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها ومن ثم قامت مباحث شؤون الإقامة بإحالتها الى النيابة العامة التي تولت التحقيق فيها في ضوء احكام القانون رقم 91 لسنة 2013 في شأن مكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين، علما بأنه سيتم متابعة هذه الحملات وتكثيفها خلال الفترة المقبلة.

وأشاد الموسى بحجم التعاون مع الجهات الحكومية التي تم التنسيق معها كوزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة والإدارة العامة للتحقيقات ووزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة للمعلومات المدنية والهيئة العامة للصناعة وذلك لما قدمته هذه الجهات من دور هام وفعال في سرعة الكشف عن المخالفات المشار اليها، محذرا في الوقت ذاته أصحاب الأعمال من ضرورة الالتزام بأحكام قانون العمل والضوابط القانونية بشأن الملفات المسجلة لدى الهيئة العامة للقوى العاملة، مؤكدا عدم تهاون الهيئة في متابعة أي مخالفة يتم رصدها في هذا الخصوص.

وأشار الموسى الى حرص الهيئة العامة للقوى العاملة لضبط سوق العمل بما يتوافق مع المعايير والالتزامات الدولية التي التزمت بها حكومة دولة الكويت امام المجتمع الدولي وفقا للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المصدق عليها بشأن العمل الدولي.

كما أشار الى التعاون البناء والمستمر من خلال التواصل مع وزارة الدفاع بشأن وضع آلية تسجيل العقود المبرمة من جانب الوزارة، موجها الشكر الى ممثلي وزارة الدفاع لما تم إنجازه في هذا الموضوع.

أضف تعليقك

تعليقات  0