الجامعة: استراتيجية "2018-2022" تعكس الشراكة الاستراتیجیة بین الجامعة والجھات والمؤسسات المعنیة

أكد مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري أن المنھجية المتكاملة التي تم اعتمادھا في صياغة استراتيجية الجامعة للسنوات الخمس المقبلة تعكس سياسة التخطيط السليم الذي انتھجته الجامعة مراعية متطلبات التطوير والتنمية وطموحات الأسرة الجامعية.

وقال الدكتور الأنصاري في كلمة له خلال حفل إطلاق الاستراتيجية اليوم إن استراتيجية جامعة الكويت (2018-2022 ) قامت على مبدأ الشراكة الاستراتيجية والمشاركة والمشاورات بين الجميع للوصول إلى خطة طموحة.

وأشار إلى أنه تم إعداد استراتيجية الجامعة الجديدة لتكون خطة واقعية مرنة قابلة للتعديل الآني تستھدف الارتقاء بأداء الجامعة ضمن منظومة متكاملة تواكب المؤسسات الأكاديمية المرموقة عالميًّا.

ولفت إلى أنھا تمثل نموذجًا لنجاح الشراكة الاستراتيجية بين جامعة الكويت والجھات والمؤسسات المعنية مضيفًا "عملنا جميعًا يدًا واحدة مما مكننا للوصول إلى إطار عمل مشترك يوحد وينظم أولوياتنا تحت رؤية مستقبلية للجامعة".

من جھته عرض مساعد نائب مدير الجامعة للتخطيط الاستراتيجي الدكتور ماجد الديحاني استراتيجية الجامعة بمكوناتھا الأساسية من رؤية ورسالة وقيم عمل حيث وشملت أربعة توجھات رئيسية ھي (الجودة والابتكاروالاستدامة والتواجد المتميز).

من جانبھا ذكرت خلود الجاسم من فريق الخطة الاستراتيجية أنه من منطلق الحرص على تفعيل الخطة الاستراتيجية لجامعة الكويت (2018-2220) وضمان سيرھا بنجاح كان من اللازم بناء منظومة متكاملة لمتابعة الإنجاز وقياس الأداء المؤسسي بشكل دوري.

وبدورھا قالت منى حسين من فريق التخطيط الاستراتيجي إن جامعة الكويت حرصت على تبني نظام آلي جديد لإدارة الأداء الاستراتيجي يدعم توجه الجامعة نحو التحول الرقمي وأتمتة الخدمات (التشغيل الآلي).

أضف تعليقك

تعليقات  0