السويط يطلب من وزير الخارجية جميع مراسلات الوزارة مع "المالية" بشأن توحيد سعر الطوابع في الخارج

وجه النائب ثامر السويط سؤالاً إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد قال في مقدمته:

أنشئت وزارة الخارجية طبقاً للمرسوم الأميري رقم (32) لسنة 1962 وتتولى بموجبه الوزارة تنسيق السياسة الخارجية للدولة وتنفيذها ودراسة الشئون المتعلقة بها والسهر على علاقات الكويت مع الحكومات الأجنبية والمنظمات الدولية ورعاية مصالح الكويتيين وحمايتهم في الخارج.

وصدر المرسوم بقانون رقم (60) لسنة 2017 بربط ميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية 2018/2017 ومن ضمنها وزارة الخارجية، ومن خلال ما أورده تقرير ديوان المحاسبة عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية وحساباتها الختامية للسنة المالية 2018/2017 (الجزء الأول).

وطالب السويط إفادته وتزويده بما يلي:

1- جميع مراسلات وزارة الخارجية مع وزارة المالية بشأن توحيد سعر الطوابع في الخارج، مع بيان القيمة السنوية لبيع الطوابع والتي تعد دخلاً إضافياً لميزانية الدولة.

2- ما أسباب تأخر مشروع ميكنة ربط حسابات البعثات بالخارج مع الأنظمة المالية لدى الوزارة والبالغة مليونا و396 ألف دينار؟ وما موعد الانتهاء الفعلي من المشروع؟ وما الفوائد المرجوة منه؟

3- أفادت وزارة الخارجية بالتزامها بعقود مع مدارس من خارج وداخل الكويت حيث خصص لبند التعليم ميزانية تقدر بـ 9 ملايين دينار ونصف المليون وقد خفض هذا البند الى 4 ملايين دينار و 800 ألف، فما أساس تقدير ميزانية بند التعليم إذا كان التخفيض قد وصل إلى النصف تقريباً والوزارة لن تعترض على ذلك؟ مع تزويدي بصرف ميزانية العقد الثاني وعقد الراتب المقطوع وبند التعليم وخسائر فروق العملة والمهام الرسمية لكل المعلمين في الوزارة داخل وخارج الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0