"الأشغال": حلول آنية ودائمة لتداعيات الأمطار والسيول

أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة بالإنابة المهندس خالد الخزي اليوم التوصل الى مجموعة توصيات بشأن تداعيات الأمطار والسيول المحتملة للمنطقة الجنوبية ومدينة صباح الأحمد وتتمثل بوضع حلول آنية ودائمة لمواجهتها.

وقال الخزي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب اجتماع الجهات المعنية التنفيذية الأعضاء في اللجنة التنسيقية لطوارئ الامطار والسيول إن الاجتماع خرج بمجموعة توصيات سيتم رفعها الى مجلس الوزراء وفي حال اعتمادها ستصبح برنامجا ملزما.

وأوضح ان من بين تلك التوصيات حلولا انية وسريعة لمدينة صباح الأحمد "سنسعى الى تنفيذها خلال اسبوع واحد وبحد أقصى 10 أيام" ومنها سحب المياه من مجرور وشبكات مياه الامطار وتنظيفها واستكمال تنظيف شوارع المدينة وبناء سواتر ترابية لحمايتها من السيول.

وأضاف أن الاجتماع اوصى أيضا بحلول دائمة للمشكلة تكلف بها الهيئة العامة للطرق والنقل البري ومنها بناء سدود دائمة وقنوات لتحويل مجرى السيول الى جانب ربط مجرور مياه الامطار بالبحر.

وقال ان من الحلول الدائمة ايضا قيام الهيئة العامة للزراعة بزيادة التشجير وبخاصة في اطراف المدينة نظرا لأهمية ذلك في حمايتها وتكوين ساتر طبيعي.

ولفت الى ان الحلول الآنية الفورية للمنطقة الجنوبية تتلخص بإعادة ترميم وتدعيم السواتر الموجودة حاليا والتأكد من عملها وتحملها لكميات الامطار المتوقع هطولها خلال الفترة المقبلة من الموسم الحالي وزيادة مضخات السحب في نفق المنقف والتأكد من عملها.

وافاد بأن الاجتماع وضع ايضا مجموعة توصيات لحلول دائمة خاصة بالمنطقة الجنوبية ومنها تحويل مجرى السيول الى البحر مباشرة بدلا من مرورها بالمناطق الاهلة بالسكان حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين وممتلكاتهم وعدم تعريضهم للاخطار.

وحضر الاجتماع الى جانب ممثلي وزارة الاشغال ممثلون عن المؤسسة العامة للرعاية السكنية وهيئة الطرق والنقل البري ووزارة الدفاع والحرس الوطني ووزارة الداخلية ممثلة بالدفاع المدني اضافة الى فريق متخصص بالدراسة الجيولوجية ومسارات السيول وجهات اخرى معنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0