الجامعة: اكتشاف 4 حالات بالسرقات العلمية منذ عام 2015

اعلنت جامعة الكويت عن اكتشاف 4 حالات بالسرقات العلمية منذ عام 2015 حتى تاريخه، أما الهيئة العامة للتعليم التطبيقي فقالت أن ملف الشهادات العلمية الذي تم إحالته للقضاء للاشتباه في تزويرها، والصادرة مما يسمى بالجامعة الاميركية بأثينا فإن تحقيقات النيابة ما تزال جارية.

وفي هذا الصدد بينت الجامعة انه بخصوص الآليات والضوابط التي تحكم اعتماد أو تقييم الأبحاث والدراسات العلمية في جامعة الكويت، فإن مجلس النشر العلمي يتولي مهمة التدقيق في الامانة العلمية لكل ما ينشر في الدوريات التابعة للمجلس، من خلال التحكيم الدقيق لكل الأعمال المقدمة للنشر، مع التركيز على مطلب الأصالة والجدية في الأعمال والتدقيق في الجوانب المتعلقة بالأمانة العلمية.

واوضحت الجامعة ان  

 أما الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب فقالت أنه توجد لدى الهيئة آليات تحكم وتقيم الأبحاث والدراسات العلمية المقدمة من أعضاء هيئة التدريس والتدريب، سواء كان ذلك للترقية أو لطلب دعم مالي من الهيئة.

 وقالت التطبيقي إن لجنة الأبحاث بالهيئة أوصت بالاستعانة ببرنامج Ithenticate للحصول على تقرير يوضح مدى الاقتباس المستخدم في البحث من البحوث المماثلة، وإرفاق هذا التقرير مع الورقة المبدئية للمشروع البحثي أو الدراسة العلمية، وتقديمه إلى رئيس القسم العلمي، للبدء في عملية تقييم البحث من المحكمين، وذلك قبل اعتماده من إدارة البحوث في الهيئة". جريدة كاظمة

وذكرت التطبيقي "لا توجد منذ عام 2015 حالات تم اكتشافها في الهيئة بخصوص التزوير أو الاقتباس للأبحاث العلمية التي تقدم بها أعضاء هيئة التدريس والتدريب للترقية، وفي حال اكتشاف مثل هذه الحالات تتم احالتها للتحقيق الإداري.

واضافت التطبيقي وجد عدد (2) دعوى قضائية مختصمة فيها الهيئة بخصوص حالة سرقة علمية أو بحثية اكتشفت في عام 2012، وهاتان الدعويان ضد الهيئة طعنتا في القرارين التأديبيين الصادرين عام 2018 واللذين تم توقيعهما على عضوي هيئة التدريس المشاركين في هذه السرقة العلمية، ومازالت هاتان القضيتان يتم تداولهما أمام المحكمة حتى تاريخه ولم يحكم فيهما بعد.

أضف تعليقك

تعليقات  0