وزير النفط العراقي: اتفاقية تصدير الغاز للكويت وصلت لمراحل متقدمة

أوضح وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، أن اتفاقية تصدير الغاز للكويت وصلت لمراحل متقدمة وهي في مرحلة اللمسات الأخيرة، مستدركا بالقول إن هذه الاتفاقية قد تمت في عهد الحكومة السابقة وأنا شخصيا لم أناقشها بعد بشكل جدي لأنني حديث العهد في الوزارة ولكن سوف ندرسها وسيكون موقفنا بناء على المعطيات الإيجابية.

وتابع قائلا: سبق وأن صدرنا الغاز الى الكويت في ثمانينيات القرن الماضي ومن المكان نفسه، لكن للعلم فإن العراق لديه حاجة كبيرة للغاز ومعظم محطات الكهرباء الحالية التي أنشئت حديثا على تعتمد على الغاز.

وحول عملية التنقيب عن النفط على الحدود بين الكويت والعراق، كشف إن الجانبان توصلا خلال اجتماع كبير في تركيا الى اختيار الاستشاري وسوف يتم اتخاذ الإجراءات، مبينا ان الاستشاري سيقوم بدراسة المنطقتين المتاخمتين على الحدود وبناء على معطيات الدراسة سوف تتخذ سياسة إنتاجية بحيث يكون الإنتاج من ناحية الملكية مجزيا للطرفين. وأوضح أن شركة أجنبية عالمية معروفة تقوم بتنفيذ الاستشارات.

أما عن التوقعات بشأن استقرار أسواق النفط، فقال إننا نعتقد بانه عندما يفعل ما اتخذته "اوبك" والدول المشاركة وهو قرار خفض الإنتاج بحدود مليون و200 الف برميل يوميا سوف يعادل السوق ويأخذ معظم الفاضل.

وانطلقت في الكويت اليوم أعمال الاجتماع الواحد بعد المئة لمجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، ويترأس وفد الكويت في الاجتماع وزير المالية ووزير النفط والمهرباء بالوكالة الدكتور نايف الحجرف.

ويستعرض مجلس وزراء «اوابك» التوصيات المرفوعة من المكتب التنفيذي للمنظمة، ويتخذ القرارات المناسبة بشأنها وذلك فيما يخص مشروع الميزانية التقديرية للمنظمة لعام 2019، وتقرير تعيين مدقق حسابات للمنظمة للعام 2019 ومناقشة وقائع و توصيات مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر والتقرير حول الأوضاع البترولية العالمية والحساب الخاص بمساعدات منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول الى الدول العربية المستوردة للبترول والمحتاجة للمساعدة بالإضافة الى وضع معهد النفط العربي للتدريب ومقره بغداد و التقارير الخاصة بنشاط الأمانة العامة و مشاركاتها والفعاليات التي نظمتها والدراسات التي أنجزتها خلال عام 2018.

أضف تعليقك

تعليقات  0