شركة البترول الكويتية: "مصفاة فيتنام" ستسهم في خلق فرص استثمارية جديدة لمؤسسة البترول

كونا

أكد الرئيس التنفيذي في شركة البترول الكويتية العالمية نبيل بورسلي أهمية مشروع مصفاة ومجمع بتروكيماويات نغي سون (مصفاة فيتنام) في تعزيز علاقة مؤسسة البترول الكويتية مع شركائها إذ من شأنه خلق العديد من فرص الاستثمار والتعاون.

وقال بورسلي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد عقب الاحتفال بالتشغيل التجاري الرسمي للمصفاة إن المشروع يعتبر من المشاريع الضخمة والمهمة في مجال الطاقة لجميع ملاك المشروع بسبب الطلب المتزايد على المنتجات النفطية.

وأضاف أن المصفاة تعد أيضا بوابة لمساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة منوها بالتعاون والالتزام والخبرة المقدمة من جميع رعاة المشروع التي تعزز العلاقة الوطيدة بين الدول الثلاث المالكة للمشروع (الكويت - اليابان - فيتنام).

وأوضح أن هذا الاستثمار الاستراتيجي يأتي في نطاق تركيز مؤسسة البترول الكويتية على الاستثمارات في الأسواق الاستراتيجية الرئيسية ذات النمو المرتفع وخاصة في آسيا وفي المناطق التي تعزز وتوطد علاقاتها.

وحول أهمية المشروع لفيتنام أفاد بورسلي بأن مصفاة (نغي سون) تعد المصفاة الثانية في فييتنام بعد مصفاة دونج كوات الحالية ومن خلالهما سيتم تغطية حوالي 70 في المئة من الطلب المحلي على المنتجات النفطية المكررة في فييتنام.

وأوضح مصفاة نغي سون توفر منتجات متميزة للسوق مثل الجازولين والديزل بإضافة إلى الغاز المسال ووقود الطائرات والعديد من المنتجات البتروكيماوية كما من شأنها المساهمة في تطوير الأيدي العاملة المحلية.

وأكد أهمية مشروع مصفاة ومجمع بتروكيماويات نغي سون (مصفاة فيتنام) في توفير منفذ آمن للنفط الكويتي الخام على المدى البعيد عبر تكرير 200 ألف برميل من النفط الكويتي الخام يوميا كما يعد يعزز العلاقات مع شركاء المشروع الآخرين.

وأضاف بورسلي أن المشروع يجسد التكامل بين نشاطي التكرير وصناعة البتروكيماويات لتحقيق القيمة المضافة لافتا إلى أن الشراكة مع شركة بتروفيتنام للنفط والغاز سيسهم في تسهيل بيع منتجات المصفاة للسوق المحلي.

ولفت إلى أن الشريك العالمي متمثلا في شركة (ايدمتسو كوزان اليابانية) سيسهم في توفير الدعم والخبرة الدولية المتناهية في إدارة المجمع.

وحول المكتسبات غير الاقتصادية لشركة البترول الكويتية العالمية من هذا الاستثمار أفاد بورسلي ان هناك العديد من المكتسبات أهمها الخبرة التي اكتسبها موظفي مؤسسة البترول وشركة البترول الكويتية العالمية الذين عملوا في المشروع.

وأشار إلى مساهمة ثلاثة بنوك محلية في تمويل المشروع بنحو 112 مليون دولار أمريكي منوها بدعم البنوك المحلية لشركة البترول الكويتية العالمية في تنفيذ مشاريعها الدولية.

من جهته قال نائب رئيس الشركة لتطوير الأعمال والمشاريع المشتركة ورئيس مجلس إدارة شركة مصفاة ناغي سون خالد المشيلح في تصريح مماثل ل(كونا) إن الشركة ومؤسسة البترول ستركزان خلال الفترة المقبلة على الاستثمار في الأسواق الاستراتيجية الرئيسية ذات النمو المرتفع خاصة في آسيا وفي المناطق التي تعزز وتوطد أسواقها الحالية.

وأضاف المشيلح أن التركيز على هذه الأسواق يأتي تماشيا مع (الخطة الإستراتيجية 2040) بعيدة المدى للاستثمارات العالمية ذات الجدوى الاقتصادية والعوائد المجزية.

وأفاد أن (مصفاة فيتنام) هي شركة مشتركة تأسست في أبريل 2008 بين شركة البترول الكويتية العالمية بنسبة 1ر35 في المئة ومجموعة فيتنام للنفط والغاز بنسبة 1ر25 في المئة وشركة اديمتسو كوزان اليابانية بنسبة 1ر35 في المئة وشركة ميتسوي للكيماويات اليابانية بنسبة 7ر4 في المئة بتكلفة رأسمالية تبلع تسعة مليارات دولار أمريكي.

وحول أهمية موقع المصفاة ذكر أنها تقع على بعد 260 كيلومترا من العاصمة هانوي في منطقة نغي سون الاقتصادية ما سيتيح للمشروع التمتع بالعديد من الحوافز مثل إيجار الأرض والإعفاءات الضريبية على دخل الشركة والأفراد وأيضا على ضرائب الاستيراد والتصدير إضافة إلى ذلك فإن موقع المصفاة مثالي للمسارات البحرية لطرق الاستيراد والتصدير.

وقال"نحتفل اليوم في هذا الحدث البالغ الأهمية للكويت وقطاعها النفطي لأنه يعتبر احتفال بالتغلب على العديد من التحديات في هذا المشروع الضخم الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات فضلا عن الاحتفال بتكريس العديد من جهود الكوادر التي عملت بجهد و اخلاص كبير في هذا المشروع".

وأضاف " لدينا نظام متميز لإدارة المشاريع والذي يتيح إدارة فعالة لكل مرحلة من مراحل المشاريع الرأسمالية الضخمة إضافة إلى أن هناك قنوات تواصل مع جميع أصحاب القرار والملاك والشركاء للدعم الدائم ما خفف العديد من التحديات".

وفيما يتعلق بأهم المحطات في تاريخ المشروع أكد المشيلح أن أبرزها كان الإنتهاء من الأعمال الميكانيكية في أبريل 2017 وشحن أول شحنة من المنتجات النفطية في مطلع مايو الماضي وأخيرا البدء في العمليات التجارية اعتبارا من 14 نوفمبر الماضي.

وعن المنتجات الرئيسية للمصفاة أفاد انها تتضمن غاز البترول المسال والبنزين (عالي الأوكتين) والديزل ووقود الطائرات والكبريت إضافة إلى المنتجات البنزين والبارازايلين والبولي بروبلين.

وأوضح أن تسويق وبيع هذه المنتجات يتم بناء على اتفاق معمول به بين مجموعة النفط والغاز الوطنية الفيتنامية وشركة مصفاة ومجمع البتروكيماويات نغي سون وذلك لبيع منتجات النفط المكررة في حين يتم بيع المنتجات البتروكيماوية إلى شركة أديميتسو كوزان اليابانية وشركة الصناعات الكيماوية الكويتية والعملاء الدوليين.

وبخصوص المناصب الرئيسية التي يشغلها الموظفون الكويتيون في المصفاة قال المشيلح "يشغل الجانب الكويتي العديد من المناصب الرئيسية في الشركة مثل نائب المدير العام ومدير الشؤون المالية وخبير الموارد البشرية كما تترأس شركة البترول الكويتية العالمية مجلس الأعضاء علاوة على ذلك فإنه جاري العمل على تطوير فرص وظيفية أخرى للكوتيينط.

أضف تعليقك

تعليقات  0