عبدالكريم الكندري لوزير الأشغال: ما خطة "هيئة البيئة" لمواجهة الكوارث البيئية؟

وجه النائب د. عبد الكريم الكندري سؤالاً إلى وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي جاء فيه ما يلي:

أولا: نص القانون رقم 42 لسنة 2014 في شأن إصدار قانون حماية البيئة في الفقرة "12" من المادة "7" المتعلقة باختصاصات الهيئة العامة للبيئة" وضع خطة شاملة لمواجهة الكوارث البيئية واتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهتها في زمن الحرب والسلم وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية فما خطة الكوارث البيئية التي وضعتها الهيئة؟

واسم الإدارة المختصة وأقسامها ومهامها واختصاصاتها ودورها في مواجهة حالات الطوارئ مثل نفوق الأسماك وكارثة الامطار الغزيرة التي شهدتها البلاد أخيراً؟

ثانيا: ما عدد المحطات الثابتة لرصد تلوث الهواء التابعة للهيئة ومواقعها؟ مع تزويدي بنسخة من عقود تلك المحطات وعقود مبانيها وكشف تفصيلي بعدد الأجهزة المتوافرة ومدى فاعليتها لرصد الملوثات الغازية.

وهل عقدت مقارنة لنتائج محطات رصد تلوث الهواء بنتائج أخرى معلنة كالتي تعلنها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الكويت؟

ثالثا: عدد المشاريع والعقود الاستشارية المطروحة التي تم التوقيع عليها والمتعلقة بتقييم جودة الهواء وتكلفتها وأهدافها والنتائج التي تحققت منها، ودور الهيئة في تحليل تلك البيانات ومتابعة وضع جودة الهواء في الدولة.

رابعا: هل أجرت الهيئة دراسات بيئية ودراسة معدلات الانبعاث للمواد الملوثة والحمل البيئي للمصانع على منطقة الشعيبة الغربية؟ وهل أصدرت الهيئة موافقات للجهات الحكومية بالسماح بالتوطين في تلك المنطقة؟

أضف تعليقك

تعليقات  0