التربية: مؤتمر تكنولوجيا التعليم نقطة التقاء لخلق مجتمع متطور

الكويت - أكد مسؤول تربوي كويتي ان مؤتمر ومعرض (تكنولوجيا التعليم.. رؤية مستقبلية) يشكل نقطة التقاء حضاري لخلق مجتمع تربوي تكنولوجي متطور تتحقق من خلاله الأهداف التي تسعى الوزارة لتحقيقها.

جاء ذلك في تصريح صحفي للوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة في وزارة التربية الكويتية فيصل المقصيد اليوم السبت عقب اجتماعه برئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية جمال النصر الله وامين سر الجمعية محمد الياسين.

واضاف المقصيد ان شعار المؤتمر الذي تنظمه الجمعية برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي في فبراير المقبل يؤكد ان التعليم رسالة تنهض بها الأمم لصناعة اجيال جديدة قادرة على مسايرة التطور التكنولوجي.

ورأى ان أجيال اليوم يتمتعون بقدر عال من المهارات العلمية والتكنولوجية المتطورة القادرة على توفير فرص البقاء والنمو والتطور والازدهار معتبرا ان مثل هذه المؤتمرات وما يتمخض عنها من توصيات عملية لكيفية تطوير السياسات والأساليب التربوية تعد اسسا "نبني عليها مستقبلنا ورافدا مهما من روافد التطوير".

وذكر ان تكنولوجيا التعليم تعد عملية متكاملة تقوم على تطبيق هيكل من العلوم والمعرفة عن التعلم الإنساني واستخدام مصادر تعلم حديثة لتحقيق الأهداف التعليمية والتوصل لتعلم أكثر فعالية من خلال تعلم المهارات لتعليم أكثر تطورا.

واكد حرص الوزارة على تطبيق تكنولوجيا التعليم كونها عملية متكاملة تقوم على تطبيق هيكل من العلوم والمعرفة عن التعلم الإنساني واستخدام مصادر تعلم بشرية وغير بشرية تؤكد نشاط المتعلم وفرديته بمنهجية أسلوب المنظومات لتحقيق الأهداف التعليمية والتوصل لتعلم أكثر فعالية.

ومن جانبه قال عضو اللجنة المنظمة وأمين سر الجمعية محمد الياسين ان المؤتمر يقام بالتعاون مع وزارة التربية وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وجمعية المعلمين الكويتية والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والإدارة العامة للتعليم الخاص واللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) والعديد من الجهات ذات العلاقة بمجال الوسائل التكنولوجية التعليمية.

ولفت الى انه في ظل التطورات التكنولوجية المتلاحقة تصدر يوميا الآلاف من البرمجيات والتطبيقات والوسائط التي يتوجب علينا تطبيقها لتطوير التعليم في الكويت والحصول على مخرجات قادرة على مواكبة التقدم والتطور العالمي.

وافاد بأن المؤتمر يحظى بمكانة متميزة كونه يتناول عددا من أهم قضايا التعليم وتطوره مشيرا الى ان التقنيات الحديثة والمتطورة توفر بيئة تعليمية زاخرة بالعلوم والمعارف.

وشدد على أهمية تحقيق اهداف المؤتمر من خلال إبراز أثر الجهود العلمية الحديثة في تكنولوجيا وتقنيات التعليم وتسليط الضوء على التحديات التي تمر بها وما تشهده من تطور وكيفية الاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال وتبادل الخبرات البحثية والعلمية للمشاركين في جلسات ونقاشات المؤتمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0