الغوص: رفع المخلفات الضارة من جزيرة أم النمل

تمكن فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية بالتعاون مع نادي الهمم الشبابي من تنظيف جزيرة أم النمل ورفع المخلفات الضارة للبيئة البحرية وذلك ضمن المرحلة الثانية من تنظيف الجزيرة.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل في بيان صحفي اليوم الاثنين إن مشروع تنظيف جزيرة أم النمل من المشاريع التي ينفذها الفريق بشكل دوري مبينا أن الجزيرة تعتبر من الجزر المهمة بيئيا كونها محمية طبيعية في جنوب جون الكويت.

وذكر الفاضل أن فريق العمل استخدم عدة وسائل للوصول الى الجزيرة نظرا لضحالة مياه الحدود البحرية مشيرا إلى أنه تم استغلال حالة الجزر لدخول الجزيرة من البر للبدء بعملية التنظيف.

وأوضح أن الفريق استطاع رفع المخلفات البلاستيكية والصلبة ووضع لافتة ممنوع دخول المركبات للجزيرة عند مدخلها مضيفا "أن الجزيرة بدت أفضل من السابق وتمكنت من استعادة حياتها الفطرية" نظرا لمنع الصيد والتخييم في جون الكويت.

وأفاد بأن فريق الغوص جهز برنامجا بيئيا متكاملا للمشاركين من نادي الهمم الشبابي لتطوعهم في تنظيف الجزيرة من المخلفات واطلاعهم على الحياة الفطرية والكائنات البحرية ومعاينة شباك الصيد المهملة في سواحلها.

ولفت الفاضل الى أن هذا البرنامج يهدف لزيادة الوعي البيئي لدى الشباب والمشاركة العملية لتنظيف جزر الكويت وتشجيعهم على ممارسة الاعمال التطوعية.

وأعرب عن شكره لبلدية الكويت والهيئة العامة للبيئة على منعهما لتخييم في الجزيرة ومصائد الطيور التي كانت تشكل خطرا بيئيا على الطيور المهاجرة مؤكدا على ضرورة تشديد العقوبات على المخالفين من رواد جزيرة أم النمل للحفاظ على محميتها الطبيعية والتاريخية.

أضف تعليقك

تعليقات  0