الخضير لوزير الصحة: هل تم التنسيق مع "الجمارك" فيما يخص المنتجات الزراعية والغذائية الواردة للبلاد؟

وجه النائب د. حمود الخضير سؤالاً إلى وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الحمود الصباح قال في مقدمته: بعد نحو سبع سنوات على الأحداث العسكرية والأمنية في سورية ، والتي تخللها استخدام السلاح الكيماوي في بعض المناطق والمدن السورية لا سيما الزراعية منها ، فإن العديد من علامات الإستفهام تثار حول مدى سلامة المنتجات الزراعية والغذائية السورية من أي ضرر جراء استخدام السلاح الكيماوي ، ومع بدء دخول المنتجات السورية الغذائية إلى الكويت في الأونة الأخيرة فإن هذا الهاجس لدى المواطنين من عدم تضرر هذه المنتجات بالمواد الكيماوية ما زال قائما ، وطالب الخصير إفادته بالآتي :

1 - هل قمتم بالتنسيق مع الادارة العامة للجمارك في فحص المنتجات الزراعية والغذائية الواردة للبلاد من المناطق التي شهدت نزاعات وحروبا واستخداما للأسلحة المحظورة كما حصل في سورية قبل الترخيص بدخولها البلاد ؟ وإن لم يكن هذا التنسيق حصل فما هو المانع القانوني لذلك؟ وما هي خططكم للتحقق من عدم تلوث المنتجات الزرعية بأي إشعاعات أو بأي مواد تجعلها غير صالحة للإستهلاك الآدمي ؟

2 – هل طلبت منكم الإدارة العامة للجمارك إنشاء مكتب لهيئة الغذاء في المنافذ للمساهمة في سرعة فحص المواد الغذائية ؟ وما الذي يمكن أن تقدمه الهيئة من خلال هذا المكتب في حال تم الاتفاق على افتتاحه ؟

3 – هل لدى الهيئة العامة للغذاء الأجهزة والمعدات والإمكانات التي تؤهلها للتحقق من عدم تلوث المواد الغذائية المستوردة من أماكن الحروب والصراعات بأي إشعاعات ضارة كيماوية أو غيرها ؟ وإن لكن متوفرة لديكم فهل أنتم بصدد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتوفيرها ؟ وإن لم تكن الأجهزة متاحة حاليا فكيف لكم التحقق من سلامة المنتجات الغذائية الواردة للبلاد من أي مواد كيماوية؟

أضف تعليقك

تعليقات  0