أبل يسأل بوشهري عن الهيكل التنظيمي المعتمد لهيئة الطرق والنقل البري

وجه النائب د. خليل عبدالله أبل سؤالاً إلى وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. جنان بوشهري قال في مقدمته:

نمى إلى علمي قيام الهيئة العامة للطرق والنقل البري بشغل أحد الموظفين منذ ما يزيد على سنتين لأربعة مناصب قيادية وإشرافية في الوقت نفسه ، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- تزويدي بنسخة من الهيكل التنظيمي المعتمد للهيئة العامة للطرق والنقل البري، والتوصيف الوظيفي للوظائف الخاصة بالقياديين وأصحاب المناصب الإشرافية.

2- ما صحة قيام الهيئة العامة للطرق والنقل البري بتعيين أو تكليف أحد موظفيها لشغل اربعة مناصب قيادية وإشرافية منذ أكثر من سنتين في مهام (مدير إدارة تنظيم الطرق السريعة بالإنابة – مدير إدارة تنظيم الطرق بالإنابة – رئيس قسم تنظيم الطرق السريعة – رئيس قسم تنفيذ الطرق) ؟

إذا كانت الإجابة نعم فيرجى تزويدي بالقرارات الإدارية الخاصة بتكليف وإنابة وتعيين الموظف المذكور بهذه المناصب القيادية والإشرافية، مع بيان تخصصه الأكاديمي ومؤهلاته وشهاداته العلمية، وتحديد الوظيفة الأساسية التي يشغلها من بين تلك الوظائف، وسنوات الخبرة العملية في الهيئة، والتدرج الوظيفي قبل شغله للمناصب الحالية، وتوضيح ما إذا كان تخصصه الأكاديمي يتوافق مع المناصب القيادية التي يشغلها المذكور.

3- هل يجوز حسب اللوائح والنظم أن يشغل موظف أربعة مناصب قيادية وإشرافية في الوقت نفسه؟ إذا كانت الإجابة نعم فيرجى موافاتي بالسند القانوني الذي يشرع اتخاذ مثل هكذا إجراء إداري.

4- ما المانع من تعيين موظفين آخرين لشغل المناصب القيادية والإشرافية الأخرى التي يشغلها المذكور حالياً سواءً بالندب أو التكليف أو الإنابة؟

5- هل يتقاضى الموظف الذي يشغل أربعة مناصب قيادية وإشرافية مرتبا واحدا أم يتم منحه مرتبات إضافية أو مزايا مالية خاصة نظراً لشغله كل هذه الوظائف في وقت واحد؟

6- هل الأعمال التي يتم أخذ قرارات إدارية وفنية بشأنها من بين المناصب القيادية والإشرافية التي يشغلها المذكور، يوجد فيها تضارب أو تعارض في الأعمال قد تؤدي إلى إحداث إرباك أو فوضى بين الإدارات الأربع التي يشغلها الموظف نفسه؟

إذا كانت الإجابة نعم فما الهدف من منح المذكور كل هذه الاختصاصات، وكيف يقوم بالتوفيق فيما بينهم جميعهم، ومن يتحمل مسؤولية مخالفة إجراء إداري أو فني يحدث لأي من المهام الأربع قد يحدث أضرار بمصالح العمل.

7- لماذا لا تتم الاستفادة من الخبرات والتخصصات المتوافرة من الموظفين العاملين بالهيئة العامة للطرق والنقل البري، وعدم حصرها بشخص واحد فقط؟

8- إلى متى سوف يبقى هذا الإجراء الإداري من دون معالجة، وإعطاء كل ذي حق حقه عن طريق تعيين أشخاص أكفاء في المناصب القيادية والإشرافية الشاغرة والتي يقوم المذكور بشغلها بالإنابة أو التكليف أو الندب؟

9- في حال غياب المذكور الذي يشغل أربعة مناصب قيادية أو إشرافية لأي سبب كان، فمن الذي يشغل هذه المناصب بصورة مؤقتة لحين عودة المذكور إلى عمله؟

أضف تعليقك

تعليقات  0