وفد ديوان «المحاسبة»في المغرب: زيارتنا لتعزيز الخبرات بين أجهزة الرقابة العليا في البلدين

كونا_ قال مسؤولان بديوان المحاسبة الكويتي اليوم ان زيارة وفد ديوان المحاسبة الى المغرب تأتي في اطار علاقات التعاون التي تجمع اجهزة الرقابة العليا في البلدين من اجل تعزيز تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المختلفة لرفع جودة اداء الاجهزة الرقابية.

وقال كبير مهندسين بادارة الدعم الفني بديوان المحاسبة يعقوب التركيب لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الزيارة التي بدأت امس وتستمر اسبوعا تهدف للاطلاع على التجربة المغربية في مجال الطاقات المتجددة ودور اجهزة الرقابة في تدقيق ادارة وتدبير هذه المشاريع.

واكد التركيت أهمية مثل هذه الزيارات واللقاءات التي تجمع ببن المسؤولين في أجهزة الرقابة بالبلدين من اجل الارتقاء بجودة وكفاءة هذه الاجهزة التي تضطلع بدور مهم في تعزيز الشفافية والحوكمة في مجال التدبير العمومي.

من جهته اشاد مهندس اختصاصي اول بادارة الدعم الفني في ديوان المحاسبة الكويتي فهد الجامع في تصريح مماثل ل (كونا) بالتجربة المغربية في مجال الرقابة على مشاريع الطاقات المتجددة مؤكدا اهمية تعزيز التعاون مع المجلس الاعلى للحسابات بالمغرب باعتباره الجهة المخولة دستوربا بالرقابة العليا على التدبير العمومي وذلك من اجل تقوية وتعزيز عمل الأجهزة الرقابية في البلدين.

وقال الجامع ان الوفد الكويتي سيقوم بزيارة لمنشآت الطاقات المتجددة بالمغرب لاسيما محطة "نور" للطاقة الشمسية بمنطقة (ورزازات) جنوب المغرب للاطلاع على التجربة المغربية في مجال استغلال الطاقات المتجددة كما سيجري سلسلة لقاءات في هذا الاطار.

وكان الوفد الكويتي اجرى امس الجمعة في اطار زيارته للمغرب لقاء مع مسؤولين بالمجلس الاعلى للحسابات يتقدمهم نائب الرئيس الأول للمجلس الاعلى محمد الصوابي والكاتب العام للمجلس محمد دير ورئيس المجلس الجهوي للحسابات بالرباط حسن النمراني ورئيس مصلحة التعاون والعلاقات الدولية عبدالرزاق الدرعي.

وتركز اللقاء حول اهمية دور الاجهزة الرقابية ودواوين المحاسبة في مجال التدقيق على مشاريع الطاقات المتجددة حيث تابع الوفد الكويتي عرضا مرئيا بهذا الشأن قدمه احد قضاة المجلس الاعلى للحسابات بالمغرب.

وتفاعل الوفد الكويتي مع العرض المقدم بمناقشة محاوره واثراء مضامينه مثمنا التجربة المغربية في هذا المجال فيما اكد اهمية تبادل الخبرات والتجارب بين الاجهزة الرقابية بالبلدين بما يعزز دورها ويزيد من فاعليتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0