الداخلية تدشن مركبات الضبط المروري المتنقلة المزودة بكاميرات رصد تجاوز السرعة

دشن وكيل الوزارة المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ عدد 18 مركبة للضبط المروري المتنقلة المزودة بكاميرات رصد مخالفات تجاوز السرعة على الطرق الرئيسية والفرعية كما دشن نظام point to point (p2p) على امتداد طريق العبدلي لرصد تجاوزات السرعة وسوف يبدأ العمل بتطبيقه ميدانياً يوم الأحد الموافق 20/1/2019 .

وقدم مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة للمرور العقيد يوسف الخده شرحاً تفصيلياً للحضور عن مركبات الضبط المروري المتنقلة وكيفية رصدها لمخالفات السرعة سواء من وضع الحركة أو الثبات وكيفية التقاط أرقام ولوحات المركبات المتجاوزة للسرعة المحددة سواء من الأمام أو الخلف، كما قدم شرحاً عن نظام كاميرات point to point (p2p) وكيفية رصدها وتصويرها جميع المركبات الداخلة والخارجة من وإلى الطريق ورقم اللوحة والتاريخ والوقت وكيفية مخالفة من يقوم بتجاوز السرعة المحددة وقطع المسافة في زمن أقل.

وأوضح أن تدشين نظام point to point على طريق العبدلي يبدأ من الكيلو صفر إلى الكيلو 80، منوهاً أن تم تزويد الطريق بـ (4) نقاط في كل اتجاه لرصد أي تجاوز، وتتميز هذه الكاميرات بأنها تقوم بتصوير أي مركبة متجاوزة للسرعة من دون فلاش.

ومن جهته أكد اللواء الصايغ أن الإدارة العامة للمرور تبذل كافة الجهود لمواكبة منظومة التطوير بهدف حماية مستخدمي الطرق وضبط الحركة المرورية وتقليص الحوادث ومن ثم الوفيات الناجمة عنها.

منوهاً إلى أن الإدارة العامة للمرور قامت بتدشين عمل سيارات كاميرات الضبط المروري المتنقلة بعد النقلة النوعية التي شهدتها حيث تم تحديث المركبات بموديلات حديثة ونوعيات جديدة، مشيراً إلى أن الهدف من نشر هذه المركبات على الطرق حماية مستخدمي الطريق وضبط المخالفين.

وأضاف أن اليوم شهد أيضاً تدشين نظام point to point أو مراقبة الطرق على طريق العبدلي وهو عبارة عن منظومة مكونة من (8 كاميرات) ذكية تم تثبيتها في بداية ونهاية طريق العبدلي، وهذه الكاميرا مزودة بنظام إلكتروني يقوم على حساب زمن قطع المسافة من نقطة إلى أخرى ووفق السرعة المحددة وفي حال قيام قائد المركبة بقطع المسافة في زمن أقل يتم مخالفته عن طريق مركز العمل بالإدارة العامة للمرور بعد حساب السرعة التي كانت تسير بها المركبة، ومراعاة فترة السماح المقررة واختلاف الاتساع بين المركبات.

وأوضح أن انتشار الكاميرات على الطرق أدى إلى تقليص الحوادث والوفيات في عام 2018، بمعدل 6 عن عام 2017، وتقلصت الحوادث الجسيمة على بعض الطرق طريق النويصيب إلى الصفر، مبيناً أن تدشين نظام (p2p) على طريق العبدلي باعتباره طريقاً حيوياً يؤدي إلى المزارع والمخيمات والجواخير يهدف إلى تقليص نسبة الحوادث والوفيات الناجمة عنها.

ومن جانبه أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد عبد الله الكندري أن تدشين سيارات الضبط المروري المتنقلة ونظام point to point يعد نقلة على طريق ضبط الحركة المرورية على الطرق الرئيسية والفرعية وبسط مظلة الأمن والأمان لمرتادي الطريق، لافتا إلى أن الهدف الأول والأخير يصب في مصلحة المواطن والمقيم على الطريق والحفاظ على سلامتهم وحماية قائدي المركبات والحفاظ على الأرواح والممتلكات وليس تحرير المخالفات.

لافتا إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة التزام بعض قائدي المركبات بالسرعة المحددة بالقرب من الكاميرات الثابتة ثم تجاوز السرعة بعدها حيث تتحرك مركبات الضبط المروري المتنقلة على الطرق ووسط المركبات لرصد أي تجاوزات.

مشيراً إلى أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني تقوم بدورها التوعوي وسوف يكون هناك حملة إعلامية توعوية مسبقة قبل تطبيقه ميدانياً وذلك بنشر كل ما هو جديد للمواطنين والمقيمين وذلك من خلال حملاتها التوعوية في جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومواقع التواصل الاجتماعي بهدف توعوية مستخدمي الطريق بقوانين وقواعد المرور حتى يتجنبوا المساءلة القانونية.

ودعا قائدي المركبات إلى الالتزام بقواعد المرور والسرعة المقررة تجنباً للمخالفات المرورية ومن أجل سلامتهم وحماية مرتادي الطريق.

أضف تعليقك

تعليقات  0