المرداس يسأل وزير البلدية عن الملاحظات على حالة النظافة في الأحمدي

وجه النائب نايف المرداس سؤالا إلى وزير الأؤقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، عن الملاحظات بشأن حالة النظافة في محافظة الأحمدي التي وردت في كتب نائب المدير العام لمحافظتي حولي والأحمدي.

ونص السؤال على ما يلي:

وردت ملاحظات بشأن حالة النظافة في محافظة الأحمدي في كتب نائب المدير العام لمحافظتي حولي والأحمدي التي تحمل أرقام (34) المؤرخ 21 يناير 2017 و (207) المؤرخ 1 فبراير 2018 و (299) المؤرخ 19 فبراير 2018، وكذلك في كتاب مراقب عام النظافة في محافظة الأحمدي رقم (61) المؤرخ 8 فبراير 2017 بشأن حالة المنطقة.

يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1 - ما دور مشرفي مركز محافظة الأحمدي للنظافة حيال الملاحظات الواردة بهذه الكتب؟ رما دور إدارة النظافة حيالهم في حال تقاعسهم وتجاهلهم هذه الملاحظات؟

2 - كشف يبين الخصومات الشهرية للمشرفين، كل على حدة، وما اتخذ من إجراء لتطبيق بنود العقد من تاريخ 1 اكتوبر 2017 الى 1 يوليو 2018.

3 - ما الرأي القانوني الذي انتهى إليه كل من التحقيقين رقمي (253/2017) و (263/2017) اللذين أجريا مع المشرفين بشأن ملاحظات ديوان المحاسبة؟

4 - الرأي القانوني المتخذ بالقضايا المرفوعة ضد مدير إدارة النظافة منذ توليه منصبه مع ذكر أسماء المحققين.

5 - وردت بعض الملاحظات في كتب نائب المدير العام لمحافظتي حولي والأحمدي رقم ي(207/2018) و (299/2018) منها توقف الآليات والمعدات بالمنطقة بعد انتهاء الدوام الرسمي حيث ذكرت المادة رقم (80) من بند الخصومات والجزاءات أنه في حال ترك المعدات والآليات بمناطق العقد تطبق المادة والذي بموجبها تخصم غرامة على هذه المعدات قيمتها (10) دنانير باليوم، فهل طبق مشرفو المركز بند الغرامات والجزاءات على هذا البند الوارد بكتاب نائب المدير العام؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى تزويدي بما يثبت ذلك، وإذا كانت الإجابة النفي فما الإجراءات المتخذة في حال عدم تطبيق البند السابق؟

6 - عدد المخالفات لفرز النفايات التي حررها المشرفون على الشركات لكل مركز عى حدة -إن وجدت- وما الإجراءات التي اتخذت حيالها من تاريخ 1 اكتوبر 2017 حتى 1 يوليو 2018؟

أضف تعليقك

تعليقات  0