«كن من المتفوقين» يزور مشروعين يمولهما الصندوق الكويتي للتنمية في طاجيكستان

(كونا) -- زار الوفد الطلابي المشارك في برنامج (كن من المتفوقين) اليوم الاحد مشروعين يمولهما (الصندوق الكويتي للتنمية) في مدينة (دانغرا) بولاية (ختلان) في جمهورية طاجيكستان ضمن الرحلة العاشرة التي ينظمها الصندوق لطلبة الثانوية بالتعاون مع وزارة التربية.

واطلع الوفد في جولته الاولى على موقع مشروع (ري وادي دانغارا) (المرحلة الثانية) بالولاية والذي موله الصندوق بقرض قيمته اربعة ملايين دينار كويتي (1ر13 مليون دولار).

ويهدف المشروع الى زيادة الانتاج الزراعي وتوفير فرص العمل بمنطقة المشروع وتحسين الوضع الاقتصادي للبلاد من خلال تنفيذ مرحلته الثانية كما يسعى الى اعادة تأهيل قناة (دانغارا) الرئيسية والقنوات الفرعية الرئيسية (2VD,3VD) وامتداد القناة الفرعية (3VD) وتشييد قنوات الري الحلقية وقنوات الصرف الرئيسة والفرعية وما يلزمها من منشآت وتطوير مساحة 1750 هكتارا.

وفي هذا الصدد قال رئيس مركز تنفيذ المشروع ابراهيم بازار زادا في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هناك اربع قرى أي نحو 14 الف اسرة استفادت من المشروع واصفا اياه بأنه " مثل الشجرة التي تزرع ويتم قطف ثمارها بعد سنتين".

وأعرب بازار زادا عن بالغ سعادته بزيارة الوفد الكويتي قائلا ان "الكويتيين هم اخواننا كما انهم يقفون الى جانبنا دائما ويساعدوننا في تذليل الصعوبات بكل مرحلة".

وفي الجولة الثانية اطلع الوفد على مشروع طريق (كولاب قلعة خمب) الذي موله (الصندوق الكويتي للتنمية) بقرض قيمته 5ر7 مليون دينار كويتي (25 مليون دولار). كما يهدف المشروع الى المساهمة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الجنوبية والشرقية في طاجيكستان من خلال تطوير شبكة الطرق.

وبدوره قال رئيس مشروع (كولاب قلعة خومب) زفار شريف زودا في تصريح مماثل ل(كونا) إن المشروع يسعى لإعادة تأهيل طرفي محور (كولاب - قلعة خومب) والتي ستساهم في تخفيض تكاليف التشغيل وتقليل زمن الانتقال للأفراد والبضائع.

وأوضح شريف زودا ان المشروع يتضمن الاعمال المدنية اللازمة لإعادة انشاء مقطع بطول 32 كيلومترا بين مدينتي (كولاب - شوراباد) واعادة تأهيل طريق بطول 26 كيلومترا بين مدينتي (شكيف - قلعة خومب) حارة واحدة بكل اتجاه وبعرض عشرة امتار.

ورافق وفد (كن من المتفوقين) خلال زيارتهم للمشروعين عدد من مسؤولي وزارة المواصلات ووكالة المياه وتنسيق الأراضي في طاجيكستان حيث قدموا للوفد شرحا تفصيليا عن مراحل عمل المشروعين وطبيعة تنفيذه والمشاكل والصعوبات التي واجهتهم.

وثمن عدد من الطلبة الكويتيين في تصريحات متفرقة ل(كونا) الدور المهم الذي يؤديه الصندوق الكويتي في معظم أنحاء العالم وإحداثه لتنمية اقتصادية واجتماعية لشعوب الدول الشقيقة والصديقة.

وقال الطالب علي اسماعيل من ثانوية (فهد السالم) إن جهود ومساهمات الصندوق الكويتي في طاجيكستان محل تقدير واعتزاز من قبل الشعب الطاجيكي مؤكدا ان الكويت على الرغم من صغر مساحتها فإن لها انجازات كبيرة في أنحاء العالم.

بدوره اكد الطالب عبدالله القطان من ثانوية (صلاح الدين) "ان الكويت كانت دائما سباقة في مد يد العون للدول الشقيقة والصديقة من خلال تقديمها للمساعدات والمعونات لهذه الدول".

اما الطالب يوسف المطوع من ثانوية (جاسم الخرافي) فقد اعرب عن شكره للصندوق الكويتي للتنمية لإعطائه الفرصة لزيارة احد مشاريعه في جمهورية طاجيكستان مشيدا بالدور الذي يقوم به الصندوق في دعم المشروعات التنموية في مختلف أنحاء العالم.

ومن جانبه قال الطالب محمد العبدالرحمن من ثانوية (فرحان الخالد) ان الصندوق الكويتي أتاح له فرصة قيمة جدا للتعرف على مدى حب الكويت للعطاء ومساعدة الغير ما يعد مصدر فخر واعتزاز بالنسبة له.

يذكر ان برنامج (كن من المتفوقين) مبادرة اطلقها الصندوق عام 2010 يتم من خلالها تنظيم رحلتين ل12 متفوقا من الطلبة ومثلهم من الطالبات من الصف ال11 بالتنسيق مع وزارة التربية لمدة اسبوع الى دولتين من الدول التي يتعاون معها خلال عطلة الربيع للتعرف على ابرز المشاريع التي ساهمت الكويت في تنميتها.

ويعد الصندوق اول مؤسسة انمائية في الشرق الاوسط تساهم في تنمية الدول العربية والدول الاخرى النامية. ويساهم الصندوق ايضا في رأسمال المؤسسات التنموية الدولية والاقليمية كما يعتبر اداة لمد جسور الصداقة والاخاء بين الكويت والدول النامية.

أضف تعليقك

تعليقات  0