قطر تقدر دعم امريكا لجهود سمو امير الكويت في حل الازمة الخليجية

أعربت قطر عن تقديرها للدور البناء الذي لعبته الولايات المتحدة الامريكية في دعم الجهود التي يبذلها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لحل الازمة الخليحية.

جاء ذلك في بيان مشترك للحوار الاستراتيجي القطري - الامريكي الثاني الذي ترأس جلسته الافتتاحية وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن مع نظيره الامريكي مايك بومبيو.

وقال البيان ان الجانبين اكدا استمرار دعمهما لمجلس تعاون خليجي قوي وموحد يعمل على تحقيق مستقبل سلمي ومزدهر لجميع شعوب المنطقة وعلى مواجهة التهديدات الاقليمية.

واوضح ان الامين العام لوزارة الخارجية القطرية الدكتور احمد الحمادي ونائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الجزيرة العربية والشؤون الإقليمية والمتعددة الأطراف تيموثي لندركينغ ناقشا الآليات المحتملة لمواجهة التحديات الإقليمية الأوسع خارج منطقة الخليج بما في ذلك إنشاء تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي (ميسا) بين الولايات المتحدة وشركائها الخليجيين والإقليميين.

واضاف ان النقاش تطرق كذلك الى الأمن الإقليمي بما في ذلك الجهود المشتركة لهزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وإيجاد حل دائم للصراعات في سوريا وليبيا واليمن والتطورات السياسية في العراق والجهود المبذولة لحل الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني.

وذكر البيان ان الولايات المتحدة أقرت أيضا بقيادة قطر الفاعلة لجهود الوساطة لتعزيز السلام والمصالحة بين جميع الأطراف في أفغانستان والسودان.

وأكد ان الولايات المتحدة شاركت قطر قلقها بشأن التطورات الأخيرة في قطاع غزة وتتفق معها على وجود حاجة لاتخاذ خطوات ملموسة لتحسين الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في القطاع.

واشار الى ان الولايات المتحدة أثنت على الدور الانساني الذي تقوم به قطر على المستوى الثنائي ومتعدد الأطراف من خلال أعمال وكالات الأمم المتحدة المختلفة وإعلانها تقديم مساعدات بقيمة إجمالية تبلغ 500 مليون دولار.

ولفت الى ان قطر والولايات المتحدة اكدتا على المساهمة الحيوية التي توفرها شراكتهما الدفاعية لأمن واستقرار المنطقة وتعتبر هذه الشراكة القوية والدائمة مفتاح النجاح في مكافحة "الإرهاب" ومكافحة التطرف العنيف وردع العدوان الخارجي.

وافاد بأن المسؤولين الأمريكيين اشادوا بمساهمات قطر في دعم الوجود العسكري الأمريكي الاستراتيجي في قطر تحت القيادة المركزية الأمريكية.

وكشف البيان عن ان وزيري الخارجية القطري والأمريكي وقعا مذكرة تفاهم في مجال التعليم لمواصلة بناء واستدامة الشراكات الرئيسية في مجالات التعليم الابتدائي والثانوي والعالي وتعليم اللغتين الإنجليزية والعربية وتقديم المشورة للطلاب وتشجيع التبادل الأكاديمي وإتاحة مجموعة واسعة من خيارات الدراسة في الخارج لتمكين الطلاب من تحقيق أهدافهم الشخصية والمهنية.

كما وقعت الحكومتان على بيان نوايا للعمل معا لتعزيز التفاهم الثقافي والعلاقات بين الشعبين من أجل تعزيز التفاهم المتبادل والحوار بين الثقافات ودعم القيم المشتركة في التسامح وإعلاء قيمة التنوع.

وبحث الحوار الاستراتيجي القطري - الامريكي الثاني العلاقة القوية القائمة بين البلدين والتعاون في مجالات الامن الاقليمي والدفاع والتعليم والثقافة وإنفاذ القانون وشراكات مكافحة الارهاب والتعاون التجاري وقضايا الطاقة والعمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0